الحياة المسيحية

الباب الثالث: حياة المؤمن

القسم: قصّة الفداء.

1- يجب أن يعترف المؤمن بإيمانه بيسوع

ماذا يطلبه الله من المؤمن بعد اختبار الخلاص؟

(1) رومية 10: 9-11

لا تعني هذه الفقرة أن الاعتراف هو من شروط نوال الخلاص بل تعني أنّ الذي قد آمن لا يستحي بيسوع وما قد وهبه له وعليه أن يعترف به.

(2) متى 10: 24-33

في هذه الأعداد نرى الرب يشجع تلاميذه على أن يكونوا أمناء له رغم التهديد بالموت. فإن كان الناس قد اضطهدوه هو ودعوه رئيس الشياطين فكم بالحري يفعلون ذلك بتلاميذه. فعليهم أن ينتظروا الاضطهاد والمقاومة وأن لا يخافوا ذلك ولا يجبنوا بل يعترفوا أنهم من أتباع يسوع.

(3) مرقس 5: 1-20

إن هذه الحادثة واضحة جداً في معناها الرئيسي. فإنّ النقاط فيها التي قد تستلزم بحثاً معقداً ليست ذات شأن. وما يهمنا في هذا الدرس هو أنّ يسوع طلب من الرجل أن يرجع إلى عائلته وأقربائه وأصدقائه ويخبرهم بما قد فعل الرب لأجله.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

طيور لا تطير

"وأما منتظروا الرب فيجدّدون قوّة يرفعون أجنحة كالنسور. يركضون ولا يتعبون يمشون ولا يعيون" (أشعياء 31:40). مع أن أول شيء يفكر فيه الناس لدى سماع كلمة طائر هو أنه يطير في الجو إلا انهم سيتفاجأون لمعرفة أن عددا كبيرا من الطيور لا تطير، وهناك النوع الآخر من الطيور الذي يحلق بجناحيه عاليا فوق الجبال والبحار دون ملل أو تعب، والله يريد منا أن نكون:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة