الحياة المسيحية

المسيح كل شيء لنا

القسم: المسيحي الكامل.

إن الذين يقدرون أن يقولوا لنا الحياة هي المسيح هم الذين تظهر فيهم هذه الصفات المباركة دون سواهم ولكن الشيء الذي يريد الرب أن يطبعه في نفوسنا هو أن نعيش ولنا في قلوبنا غرض حقيقي للحصول على هذه الصفات في حياتنا الروحية لأننا كثيراً ما نرتضي بالعيشة في السهول الواطئة وبالأسف نكتفي بالوجود فيها ونسينا أنه توجد أمكنة عالية يدعونا الرب للصعود إليها.

إننا كثيراً ما نكتفي بفكرة المجد الذي سنناله عند مجيء الرب وننسى أن الفرصة مقدمة لنا الآن لنوجد في كل حين متمتعين ببسمات الرب الحلوة.

ولكي نتمتع برضى الرب علينا يجب أن نكون كل حين بجانب صليبه ونضحي بكل شيء تتوق إليه طبيعتنا. ولا ننسى بأن المسيح نفسه هو بركتنا الحقيقية وإننا لا نستطيع أن نعيش لله تماماً حتى يصبح المسيح كل شيء لنا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

الفصل الأول: التعريف بشهود يهوه

يقال، للتعّرف على جماعة دينية ما، ينبغي قبلاً معرفة قيم وأفكار مؤسسها. لكن هذا المقياس قد لا يصلح في كشف حركة شهود يهوه، ولا في الحكم باستقامتها أو انحرافها. فالحركة خلال القرن المنصرم اجتازت تغيرات جذرية حوّلت مسارها الفكري والعقائدي عن الخط الذي رسمه مؤسسها.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة