الحياة المسيحية

أقوال روحية مأثورة

القسم: أقوال روحية مأثورة.

أقوال عن الصلاة:

قال احدهم: " لو كان المؤمنون يصرفون وقتا بالصلاة قدر الوقت الذي يصرفونه في التشكي والتذمر، لاصبحوا بعد وقت قصير لايجدون شيئا يتذمرون عليه."

قال آخر: "اذا كان هنالك من دموع تذرف في السماء، فستذرف على قلة صلاتنا، لان هنالك بركات لا تحصى مخزنة على حسابنا، بل السماء مليئة بالاستجابات لصلوات وطلبات لم يكلف المؤمنون نفوسهم بطلبها."

قال بلي جراهم: "في هذا العصر المتقدم، تعلمنا ان نستخدم كل قوة وكل طاقة في الطبيعة لانارة مدننا، واشغال محركاتنا، ودفع آلياتنا، والى ما هنالك. لكن قلة قليلة منا تعلم استخدام قوة الصلاة في حياتنا".

وقال ايضا: "علينا ان نصلي ليس فقط لاجل حاجاتنا، لكن لاجل حاجات الآخرين. يجب ان نصلي في اوقات الضيق لئلا يضعف ايماننا، وفي اوقات النجاح لئلا نتكبر. يجب ان نصلي في وقت الخطر لئلا نقع فريسة الخوف والشكوك. ونحتاج الى الصلاة في وقت الراحة والامان لئلا نصبح لا مبالين ومكتفين."

قال آخر: "الصلاة في الصباح هي المفتاح الذي يفتح مخازن مراحم الله وبركاته. وفي المساء هي المفتاح الذي يغلق علينا نعمة حراسته وحمايته."

قال مارك هبكنـز: "صلاتنا ورحمة الله هما مثل دلوين في بئر، عندما يرتفع الواحد ينـزل الآخر."

قال وليم كوبر: "يرتجف الشيطان عندما يرى اضعف مؤمن على ركبتيه."

مما تخاف؟ هل تخاف من الخطية فتتحاشاها وتهرب منها؟ ام انك تداعبها كمن يداعب الافعى، ناسيا ان سمها مميت؟

اذا كنت (لاسمح الله) لا تخاف من الخطية، فانك يوما سترتجف رعبا من عاقبتها الوخيمة. ستخاف وستندم لكن حيث لا ينفع الندم.

عزيزي، ان الخطية عدو لدود فلا تصادقها. انها نار ملتهبة فلا تضعها في حضنك. انها سم قاتل فلا تتناولها.

ان خطيتي وخطيتك سمّرت المسيح على الصليب. وان لم نتب عنها ونهجرها فستسمِّرنا نحن في البحيرة المتقدة بالنار والكبريت.

التعليقات   

#1 هاجر 2013-03-27 11:27
عفوا بس الإنسان خلق لعبادة الله
لذا يجب الصلاة في كل وقت وفي أي حال
ليس للشدة ولا فقط في وقت الحاجة
فالصلاة واجبة
ودين الإسلام يحترم جميع الديانات
ولكن نحن الغالبون
+2 #2 كريم 2013-03-29 12:47
الصديق العزيزة هاجر : نعم يجب على الإنسان ان يكون دائما على تواصل مع الله من خلال الصلاة لكي يأخذ الطعام الروحي اليومي منه , ولكنك انهيت الرسالة بانكم الغالبون , الغالب يا صديقتي هو الذي يربح خلاص نفسه من خلال ربنا وفادينا يسوع المسيح فالذي يعرف نفسه انه شخص خاطىء ويحتاج لنعمة المسيح وياتي بالتوبة والإيمان هو الذي يغلب لأن المسيح سوف يعطيه الخلاص الكامل والمنجز على الصليب لهذا قال المسيح لنا " قد كلمتكم بهذا ليكون لكم في سلام. في العالم سيكون لكم ضيق. ولكن ثقوا. أنا قد غلبت العالم " ( يوحنا 23:17 ) .
#3 ishaq 2014-02-12 20:00
الاسلام هو الحل الوحيد لكل الاديان
المسيح لم يصلب ؟؟
العدو الاساسي لكم هم اليهود اللذين حاولوا ان يصلبوه ولكن الله في علاه رفعه اليه لان المسيح نبي مكرم عند الله
#4 كريم 2014-02-13 09:39
حضرة الزائر العزيز اسحق : هل يمكن ان تشرح لي كيف ان الإسلام قد اوجد الحل للخطية , واما بالنسبة للصليب الذي هو قضية حتمية من اجل الخطية فلولا صلب المسيح لكنا بعد اموات بالذنوب والخطايا والمسيح نفسه هو الذي صلب ولم يكن احد غيره على الصليب وكما ينبأ اشعياء عن الموضوع قبل تجسد المسيح 750 عام " لكن احزاننا حملها وأوجاعنا تحملها ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا " إشعياء 4"53 ولكي تعرف المزيد عن هذا الموضوع ارجو ان تدخل الى هذا الرابط الذي يتحدث بعمق عن قضية الصليب : http://www.alnour.com/christ/crucified.html
#5 moana 2014-08-18 20:49
موقع رائع جدا وفيه معلومات روحيه رائعه ربنا يقويكم ويبارك خدمتكم والى اﻷمام
#6 ق. يعقوب قمر 2016-08-23 15:10
نكونُ أقوياء حينَ نجلُس مُصَلّين عِندَ قدمي المَسيح. فإنْ كُنتَ تُعاني كثيرآ مِنَ الضّعف, فإعلَمْ أنّك لا تَجلُس في المَكانِ الصّحيح, ومعَ الشّخصِ الصّحيح..
#7 رانسي رنيم 2016-09-12 05:34
اخ هاجر اله هذا الدهر له سلطان ان يغلب وقت قليل بارهاب اولاد الرب ولو امكن ان يضلهم ايضا لكن الهنا الحي الذي سحق راس الحية قد غلب في الماضي والحاضر وحتما في المستقبل الهنا حي ثقوا اني قد غلبت العالم †

مقالات مشابهة

قرأت لك

كيف تجد الله!

تقدّم شاب الى رجل كاهن في الهند كان يجلس على شاطيء نهر الفانجيز، وسأله ان يدلّه عن كيف يستطيع أن يجد الله.. فأمسك الكاهن به وغطّسه تحت الماء حتى كاد يغرق... ولما خرج الشاب يتفتف ويتهته ويتنفس بشدة سأل:" لماذا فعلت بي هكذا؟" أجاب الكاهن: "عندما تتوق الى الله، كما تتوق الى الهواء وانت تحت الماء، تجده!!.."

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة