الحياة المسيحية

الخوف

القسم: تفاح من ذهب الجزء الثاني.

الخوف من الهزيمة يثبط العزيمة

                   ويؤدي إلى الهزيمة!

*     *     *

لا مبرر للخوف عند المؤمن:

          فالرب يحمي الأتقياء الأمناء

          والرب يهزم المضايقين والأعداء

          والرب كليّ الجمال والبهاء

          والرب مصدر الفرح والغناء

          والرب يسمع الصلاة والدعاء

          والرب خير من الأمهات والآباء

          والرب دائم الجود في أرض الأحياء

                             (مزمور27)

*     *     *

الخوف للجبان لا لرجل الإيمان

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

قال الجاهل في قلبه ليس إله

"السموات تحدّث بمجد الله. والفلك يخبر بعمل يديه. يوم إلى يوم يذيع كلاما وليل إلى ليل يبدي علما" (مزمور 1:19). كم نتواجه مع أشخاص يقفون في اعتزاز وثقة ليصرحوا أن لا وجود للخالق، وهذا الكون وجد بواسطة انفجار كبير، ويتجاهلون كل هذا التنظيم المدهش للكون وكل هذا الفكر الفطن الذي لو تغيّر أي قياس أو بعد بين كل المجرّات كان سينتهي كل شيء، ويتجاهلون كل الإختبارات الروحية الحقيقية التي حصلت مع كثيرين، فالكتاب المقدس يصفهم بأنهم جهّال فالله السرمدي خالق كل الكون هو ثابت وراسخ وكينوتنه هي من نفسه فهو:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة