الحياة المسيحية

مقدّمَة

القسم: كيف تكون قائداً جديراً.

هناك أزمة قيادة تعمّ العالم، فالقادة السياسيون وأخصَّاء الاقتصاد وكتاب النشر والمراسلون والمحاضرون في ميادين التعليم والديانة يرفعون الصوت عالياً. لأن الرجال الذين لديهم المعرفة والقدرة على توجيه الآخرين في الطريق القويم أصبحوا قلّة قليلة.

فالقيادة تختلف بين الجودة والسوء، وبين الفاعلية والعجز، وبين الإيجابية والسلبية، وبين الصواب والخطأ.

علينا أن نرى القيادة من وجهة نظر الكتاب المقدس. إن أسفار العهد القديم والعهد الجديد مملوءة من الحقائق الأبدية التي تتعلق بهذا الموضوع، كما أن تعاليم المسيح نفسه تفيض بالمبادئ الواضحة والصريحة. وهدفي هو تحليل هذه التعاليم الكتابية وتطبيقها.

إن هذا الكتاب يسلك نهجاً مرفقاً بالصلاة إلى الله كي يسمح باستعماله كأداة لزيادة عدد الرجال والنساء الذين هم روَّاد وقادة صادقون لكلمة الله، أمناء ليسوع المسيح، ملتزمون بعمل الله وإتمام إرادته.

ليروي إيمز

أضف تعليق


قرأت لك

قوة الرب لنا

صعد أحد المؤمنين مرة تلا ورأى أثناء سيره ولدا يركب دراجة ويجاهد في السير ضد الريح واثناء ذلك أتت عربة نقل كبيرة صاعدة على التل في نفس اتجاه الولد. فامسك الولد باحدى يديه بها من الخلف فصعد كعصفور بكل سهولة. ولما رأى المؤمن فكر في نفسه وقال: اني في تعبي وضعفي مثل هذا الولد، اجاهد في السير بنفسي ضد كل المقاومات والعقبات وبجانبي قوة الرب الهائلة في متناول يدي، وما علي الا ان اتمسّك بالرب.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة