كنسيات

الاختيار والتعيين

القسم: أصدقاء الأبدية.

(رو29:8) (اف4:1)

يعلم الكتاب المقدس ان الله اختارنا للخلاص والحياة الابدية وعيننا لنكون أبناء وهذا يعبر عن سيادة الله المطلقة في الاختيار والتعيين وقد أعلن الله ذلك فقط لنعرف محبة الله لنا الذي اختارنا قبل تأسيس العالم.

لكن هذا الموضوع ليس للتبشير به للناس بل هذا موضوع لعائلة الله فقط بل لا يجب ان يمنعنا هذا الموضوع من التبشير لجميع الناس لأننا لا نعرف من المختارون بل نعرف ان الله يريد ان جميع الناس يخلصون ويأمرنا الرب يسوع ان نذهب الى جميع الناس والى العالم أجمع ونكرز لهم بالانجيل وويل لنا ان لم نهتم بخلاص النفوس حولنا . اما كيف يتفق موضوع الاختيار وموضوع التبشير للجميع فالجواب الوحيد هو ان أفكار الرب علت جدا عن أفكارنا . (اش 9:55 – رو2:9 – 14:9 – 23).

أضف تعليق


قرأت لك

الفصل الثامن: القيامة والدينونة

كما مر بنا، أنكروا خلود النفس البشرية؛ وعليه اضطروا إلى نكران العذاب الأبدي الذي لا وجود له من غير خلود. وبما أن الكتاب المقدس يتحدّث بإسهاب عن قيامة للأموات ويوم دينونة للأشرار، جاء السؤال التالي يعترض سبيلهم: لماذا يقوم الأشرار ليدانوا إن كانت الدينونة تعني مجرد الموت والعودة إلى التراب؟ وهنا أنهك قادة برج المراقبة أدمغتهم لاختراع الفتاوى المناسبة لتعليل أمر القيامة والدينونة.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة