كنسيات

سكنى الروح القدس ومعموديته والإمتلاء به

القسم: حقائق الإيمان الأساسية.

والامتلاء بالروح القدس

كل مؤمن حقيقي يسكن فيه الروح القدس كختم على صحة إيمانه، وكعربون لميراثه الأبدي إلى يوم فداء جسده وصيرورته على صورة جسد مجد المسيح.

وكل مؤمن هو معتمد بالروح القدس "لأننا جميعاً بروح واحد أيضاً اعتمدنا إلى جسد واحد" (1 كو 12: 13). وذلك تحقيقاً لوعد الرب لتلاميذه "وأما أنتم فستتعمدون بالروح القدس ليس بعد هذه الأيام بكثير" (أع 1: 5) أي في يوم الخمسين. وليست معمودية الروح القدس هي لبعض المؤمنين كاختبار ثان مميز بعلامة معينة، بل كل عضو في جسد المسيح قد نال معمودية الروح بسكناه في داخله وضمه إلى جسد المسيح.

أما الامتلاء بالروح القدس فهو حالة روحية يجب أن يسعى للوصول إليها كل مؤمن حقيقي إذ يتجرد من إرادته الذاتية ويخضع تماماً لعمل الروح القدس فيه وقيادته له. ويشهد الكتاب المقدس عن بعض المؤمنين المكرسين أنهم كانوا "مملوءين من الروح القدس" (أع 6: 3، 5). كما يحرض جميع المؤمنين قائلاً "امتلئوا بالروح" (أف 5: 18).

أضف تعليق


قرأت لك

سلّم فتتعلم

"لست تعلم أنت الآن ما أنا أصنع، ولكنك ستفهم فيما بعد" (يوحنا 7:13). من علية أورشليم، حيث اجتمع الرب يسوع مع تلاميذه، قبل أن يذهب إلى صليب الجلجثة، بدأت أحداث وأحاديث الرحيل، هناك جلس يسوع مع تلاميذه بجلسة دافئة وفتح قلبه وتحدث معهم وعبّر عن مكنونات حبه، وأشواق روحه، هناك فاضت المشاعر العميقة، وتجلّت العواطف، لتكشف للتلاميذ ولنا من بعدهم أعماق جديدة عن قلب المسيح الرائع، فكان حبه يلهب العواطف ويحرك الإرادة ويغمر الكيان، ويسبق الأزل ويتعدى الأبد وينتصر على كل الشدائد والمعوّقات، فلا يفتر ولا يضعف بل هو الكمال بعينه هو حب لا مثيل له.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة