كنسيات

واجبات المؤمنين نحو الهيئات الحاكمة

القسم: حقائق الإيمان الأساسية.

السلطات الكائنة هي مرتبة من الله حتى أن من يقاومها يقاوم ترتيب الله ويأخذ لنفسه دينونة (رو 13: 1، 2) والحاكم هو خادم الله للصلاح ليمدح من يعمل الصلاح وينتقم ممن يفعل الشر (رو 13 :4، 5) والمؤمنون تحت التزام أن يخضعوا للسلطات الحاكمة وأن يكرمونهم لأجل الضمير وإطاعة لكلمة الله. والمؤمن مواطن صالح يدفع ما عليه من ضرائب ومستحقات بكل أمانة تنفيذاً لأمر الرب "أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله" (مت 22: 21) ولا يجوز للمؤمن أن يطعن في أحد (تي 3: 2) وليس ذلك فقط بل من واجبات المؤمنين أن يقيموا صلوات "لأجل الملوك وجميع الذين هم في منصب لكي نقضي حياة مطمئنة هادئة في كل تقوى ووقار" (1 تي 2: 2).

على أن طاعة المؤمن وخضوعه للسلطات الحاكمة يكون في حدود الطاعة لله لأنه "ينبغي أن يطاع الله أكثر من الناس" (أع 5: 29).

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

السير الهادىء

وسار أخنوخ مع الله ولم يوجد لأنّ الله أخذه (تكوين 5-24). يحب الإنسان من وقت إلى آخر أن يقوم بجولة سير في البرية أو على سفوح تلال بلده الجميلة، فهناك يتأمل بالطبيعة الخلابة التي خلقها الله ويتمتع بسير هادىء يرجع إليه نبض الحياة من جديد. ولكن بالحقيقة هناك سير أروع وأمتع، سير يجعلنا نتخطى العوائق، ويجعلنا نتقدم بخطوات ثابتة وممتعة.  

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة