كنسيات

الفصل الرابع: كل مدرسة أحد يجب أن تنمو

القسم: مدرسة الأحد في خدمة الكنيسة.

"فلما خرج يسوع رأى جمعاً كثيراً فتحنن عليهم إذا كانوا كخراف لا راعي لها. فابتدأ يعلمهم كثيراً". (مر6: 34).

لما كان يسوع على الأرض كانت هناك جماهير كثيرة في حالة تيه وضلال. واليوم توجد جماهير كثيرة في نفس الحالة. أين هم هؤلاء الضالون؟ إنهم في كل مكان- في كل مجتمع وبيئة. إنهم في العواصم الكثيرة الحركة، في الأسواق المزدحمة، في المدن والقرى والأرياف الهادئة. وبعضهم موجود في بيئتك. فهل تعرف عددهم؟

من هم هؤلاء؟ إنهم أقرباؤك وجيرانك، أصدقاؤك ومعارفك، والوجهاء والبسطاء، الفرحون والحزانى، المهتمون والمهملون، المعروفون والمجهولون، المحبوبون والمكروهون.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

الفتاة والساعة

سرقت إحدى الفتيات تفاحة وأكلتها، وذهبت لتنام كعادتها في المساء وكانت ساعة الحائط تدق في أرجاء البيت "تك. تك"، ولكن روح الله بكت الفتاة على خطيتها، فأحست أن رقاص الساعة ينادي في ذهابه ورجوعه "لصة، لصة" ولم تستطع الفتاة أن تنام إلا بعد أن ذهبت إلى والدتها واعترفت لها بخطيتها.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة