كنسيات

الدرس التاسع: الكنيسة المحلية – عائلتك الروحية

القسم: مرشد المتابعة للنمو الروحي.

المتابعة الأساسية

عندما وضع المؤمنون الأوائل ثقتهم وأيمانهم بالرب يسوع، فقد وحدهم الله أحدهم بالآخر وبالرب يسوع المسيح أيضاً، فقد استعملت كلمة "معاً" في كلمته لتصف علاقتهم هذه (أعمال 44:2،46). يحتاج المؤمنون أحدهم للآخر تماماً كما نحتاج للرب يسوع. نحتاج أن نحيا ونشارك حياته فينا مع بعضنا البعض. فنحن كعائلة الله، نكوِّن مجتمعاً روحياً كاملاً، حيث كل واحد منا يكوِّن جزء من جسد المسيح (1كورنتوس 27:21). هذه الحقيقة تحوي المؤمنين في كل مكان إلى جسد واحد، وقد يُعبَّر عن ذلك في شركة الكنيسة المحلية.

1. عندما كان الناس يَخلُصون ويعتمدون، إلى ماذا كانوا ينضمون؟ (أعمال 41:2)، لماذا كان هذا ذات أهمية بحسب رأيك أنت؟

2. ما هي الأشياء الأربعة الأساسية والمبدئية التي كان يمارسها معاً المؤمنون الأوائل؟ (أعمال 42:2)

3. في أي يوم أجتمع المؤمنون وماذا مارسوا في اجتماعاتهم؟ (أعمال 7:20)

4. تدعى مجموعة المؤمنين "كنيسة" والكلمة تعني "المفروزين". فبأي طريقة كانوا قد افرزوا؟ (1بطرس9:2)

5. كان يسمى أسم الكنيسة عادة على أسم المدينة الموجودة فيها، فمثلاً في 1تسالونيكي 1:1 ماذا كان اسم الكنائس هناك؟

6. كانت تسمى مجموعة الكنائس المحلية باسم المقاطعة أو الولاية التي تقع فيها، في غلاطية 22:1 ماذا كانوا قد اسموا أنفسهم.

7. من هو رأس الكنيسة؟ (افسس 23:5)

 

المتابعة الأساسية     متابعة الدرس التاسع

8. بماذا دُعي قواد الكنيسة المحلية؟ (أعمال 17:20؛ تيطس 5:1)

9. ما هي المواقف التي يجب أن تكون عند أعضاء الكنيسة نحو قادتهم الروحيين، ما هي مسئوليات قادة الكنيسة؟ (عبرانيين 17:13)

10. ما هو التحذير الذي أُعطي للمسيحيين في عبرانيين 25:10، ما أهمية هذا التحذير؟

اسأل نفسك هذه الأسئلة:

· متى أصبحت جزءا في الكنيسة المحلية بعد أن خَلُصتَ وتعمَّدت؟

· كيف تعمل أنت بطريقة عملية وفعالة في هذه الشركة المحلية؟

· أذكر بالتفصيل كيف يمكنك أن تحسِّن عملك هذا؟

راجع:

رومية 9:10 ؛ 1يوحنا 13:5 ؛ أعمال 41:2 ؛ متى 19:28 ؛ يشوع 8:1؛ مرقس 35:1 متى 7:7؛ 1يوحنا 10:10ب؛ كورنتوس 13:10؛ أمثال 13:28؛ لوقا 46:6

استذكر:

أعمال 42:2 "وكانوا يواظبون على تعليم الرسل والشركة وكسر الخبز والصلوات".

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

صرخة من القلب

"يا رب استمع صلاتي وليدخل إليك صراخي" (مزمور 1:102). العالم يبحث عن طرق عديدة من أجل تغيّير حياتهم للأفضل، منهم من يبحث في كتب الفلسقة والآخر في اليوغا ومنهم من يلتجأ إلى المخدرات والمسكر ظنّا منهم أن هذا سيغيّر أحوالهم، أما الحقيقة الثابتة والراسخة أن الصرخة النابعة من قلب الإنسان المتعب نحو المسيح هي التي تأتي بنتيجة حاسمة للتغيير وتتمحور ب:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة