تفاسير

الفَصلُ الرَّابِع صُوَرٌ مجازِيَّةٌ لافِتَة

القسم: لاويين، عدد، تثنية، ويشوع.

سَحَابَةُ الإرشاد

نقرَأُ في الأعدادِ الخِتامِيَّة من سفرِ الخُرُوج أنَّهُ عندما أُقيمَت خيمَةُ العبادَةِ في البَرِّيَّة، حدَثَت مُعجِزَةٌ عظِيمَة. وفيما بعد، بُنِيَ هَيكَلُ سُلَيمان بِحَسَبِ النُّموذج نفسِهِ الذي أعطاهُ اللهُ لمُوسى لبِناءِ خيمَةِ الإجتمِاعِ في البَرِّيَّة. لقد كانَ هَيكَلُ سُلَيمان هيكَلاً دائِماً للعِبادَة، ولقد بُنِيَ بِمَجدٍ بمَواد نَفيسَة. وعندما تمَّ تدشينُ الهَيكل، حَلَّ رُوحُ الرَّبِّ كَسَحابَةٍ على هَيكَلِ سُليمان، لدَرَجَةِ أنَّ الكَهَنَةَ هُرِعُوا إلى خارِجِ الهيكل من هيبَةِ السحابَة. (مُلوك الأوَّل 8: 10 و11).

عندما أطاعَ مُوسَى اللهَ وبَنَى خيمَةَ العِبادَةِ في البَرِّيَّة، نقرأُ أنَّ مُعجِزَةً عظيمَةً حدَثَت: "يومَ أُقِيمَت الخيمةُ، غطَّتها السحابَة. وعندَ المساء، تحوَّلتِ السحابةُ إلى عَمُود نارٍ وبقيت هكذا طوالَ الليل. وكانَ أيضاً أنَّ سحابَةَ النَّهار كانت تتغَيَّرُ دائماً إلى عَمُودِ نارٍ في اللَّيل. وحيثُما إرتحلتِ السحابةُ إرتحلَ الشعبُ، وحيثُما حلَّت حلُّوا.

"لقد تَبِعَ بَنُو إسرائيل رُوحَ اللهِ في شَكلِ السَّحابَةِ عبرَ البَرِّيَّة. بهذه الطريقة إرتَحَلُوا بأُمرَةِ الرَّبِّ فتوقَّفُوا حَيثُ أمرَهُم أن يتوقَّفُوا، وبَقُوا هُناكَ طالما كانت السَّحابَةُ باقِيَةً. فإذا كانت السَّحابَةُ تبقى وقتاً طَويلاً، كانُوا يَبقُونَ وقتاً طَويلاً. وإذا بَقَيتْ أيَّاماً قَليلَة فقط، بَقُوا فقط أيَّاماً قَليلَةً.وإذا تحرَّكَتْ، فَكَّكَ الشَّعبُ خيامَهُم وإرتَحلُوا تابِعينَها. وإذا بَقِيَتِ السَّحابَةُ فوقَ الخيمَةِ يَومين أو شَهرين أو سَنَتَين، فهذه هي المُدَّةُ التي كانَ يقضِيها الشَّعبُ في تلكَ المحَلَّة. فسُرعانَ ما كانت تنتقِلُ السَّحابَةُ، سُرعانَ ما إنتَقَلُوا. بهذه الطريقة كانُوا يُخَيِّمُونَ أو يرتَحِلُونَ بِحَسَبِ أمرِ الرَّبّ." (عدد 9)

هذه قِصَّةٌ جَميلَةٌ عن هذه المُعجِزَة التي تَرمُزُ إلى الإرشادِ الإلَهِيِّ، أي عمل الرُّوحِ القُدُس المُعجِزِيّ فينا، ومسحَةُ الرُّوحِ القُدُسِ علينا. وفيما بعد، ستُصبِحُ خيمَةُ الإجتِماعِ في العهدِ الجَديد صُورَةً عن أجسادِنا، التي تُصبِحُ بِدَورِها الهَيكَلَ الذي يحيا فيهِ الرُّوحُ القُدُس ويعمَلُ عملَ التَّجديدِ العجائِبيّ. فالرُّوحُ القُدُسُ يَمسَحُنا، يسكُنُ فينا، ويملأُنا تماماً كما كانَ يعمَلُ في خيمَةِ الإجتماعِ في البَرِّيَّةِ، وفي هيكَلِ سُليمان.

قد تَطرَحُونَ السُّؤالَ، "إن كانت هذه السَّحابَةُ قد قادَت بَني إسرائيلَ، وهُم تَبِعُوها بِطاعَةٍ، فلماذا لم تَقُدْهُم هذه السَّحابَةُ في طريقٍ صحيحٍ عبرَ البَرِّيَّة، ليَجتازُوا نهرَ الأُردُنّ، ولِتَصِلَ بهم بِسُرعَةٍ إلى دُخُولِ أرضِ المَوعد؟ كيفَ يُمكِنُ أنَّهُم كانُوا يتبَعُونَ قيادَةَ أو إرشادَ اللهِ وأنَّهُم كانُوا بِذلكَ يدُورُونَ في حَلَقاتٍ مُفرَغَةٍ في البَرِّيَّة؟"

تُوجَدُ حقيقَةٌ هامَّةٌ هُنا. فاللهُ يُعطِي خليقَتَهُ التي خلقَها حُرِّيَّةَ الإختيارِ. يُصَوِّرُ هذا لنا إحدى أَهَمِّ الطُّرُق التي بها خلقَ اللهُ الإنسانَ على صُورَةِ خالِقِهِ. وهُوَ لن ينتهِكَ حُرمَةَ حُرِّيَّتِنا بالإختِيار. فإن كانَ لدَينا الإيمانُ بأن نُؤمِنَ وأن نُطالِبَ بِبَركاتِ اللهِ المُعدَّة لنا، وأن نقبَلَ إرادَتَهُ الصَّالِحَة والكامِلَة لحياتِنا، عندها سيَكُونُ بإستِطاعَةِ اللهِ أن يَقُودَنا إلى أرضِ المَوعِد الرُّوحيَّة التي أعدَّها لنا. وسيَكُونُ بإمكانِهِ أن يُغدِقَ علينا بركاتِهِ وأن يَقُودَنا إلى مركَزِ وقَلبِ إرادَتِهِ لحياتِنا.

ولكن إن لم نُؤمِن، فلَن نَجِدَ أرضَ مَوعِدِنا الرُّوحيَّة. لقد خَلَقَنا اللهُ مخلوقاتٍ ذات خَيار، وبِمعنىً ما، لن يُرغِمَنا اللهُ على عَمَلِ أيِّ شَيءٍ. قد يضغَطُ اللهُ علينا بِقُوَّةٍ. وقد يُقدِّمُ لنا عِدَّةَ خياراتٍ لا يُمكِنُ رَفضُها. أحياناً، عندما نتأمَّلُ بِخَياراتِنا، الأمرُ الوحيدُ المَعقُولُ الذي بإمكانِنا عمَلهُ سيَكُونُ أن نستَسلِمَ لهُ وأن نعمَلَ مشيئَتَهُ.

في العهدِ الجديد، في عبرانيين الإصحاحَين الثَّالِث والرَّابِع، نقرَأُ أنَّ الشعبَ لم يدخُلْ أرضَ المَوعِد بِسَببِ عدمِ إيمانِهم. هذا ما يُمكِنُنا أن نتعلَّمَهُ من السَّحابَةِ والنَّار التي لم تَقُدِ الشَّعبَ مُباشَرَةً عبرَ البَرِّيَّةِ إلى أرضِ المَوعد.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

التربية المسيحية

تذمّر أحدهم لخادم الانجيل وقال : "لماذا تضعون الاطفال في هذا القالب الديني منذ سن الطفولة. اني ارى ان يُتركوا حتى يكبروا عندها يقررون بأنفسهمً". فأخذه الخادم الى الحديقة وأراه أعشاباً ضارة تنمو بوفرة ثم قال الخادم:" لو تركت لهذه الحديقة الفرصة لتتطور كما تشاء، لأنتجت الثمار الرديئة، هكذا الانسان الطبيعي اذا تُرك لذاته، لا يُثمر الا رديئاً. فمن المهم ان نخبر الجميع عن حاجتهم للرب يسوع كالمخلص الوحيد منذ الطفولة.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة