تفاسير

الفَصلُ السَّابِع إحزَرْ من سيأتي إلى الغداء؟

القسم: ملوك، أخبار،عزرا، نحميا، وأستير.

المَقطَعُ الأوَّل

خُطَّةُ النَّاس

المَشهَدُ الأَوَّل: حفلَةٌ فارِسيَّة

حدَثَ هذا عام 482 قبل الميلاد، والخلفيَّة المسرحيَّة لهذا الفصل مُرتَبِطَةٌ بإماراتِ مادي وفارس المائة والسبعة والعِشرين، التي تُشكِّلُ الأمبراطوريَّة الفارسيَّة. والشخصيَّةُ الرئيسيَّة في هذا الفصل هي ملكةٌ تخسَرُ مركَزَها، إسمُها وَشتِي، وزوجُها هو الملك أحشويرُش. دامَ هذا الإحتفالُ ستَّةَ أشهُرٍ وأُسبوع، ولقد قُدِّمَ مَشرُوبٌ مجَّانِيٌّ مفتُوحٌ للجميع، ولكن بِدُونِ إرغامِ أحَدٍ على الشُّربِ أكثَر ممَّا يُريدُ. (أستير 1: 8)

ولقد أقامت المَلِكَة وَشتِي حفلةً خاصَّةً للنِّساء. ودُعِيَت وَشتِي من قِبَلِ زوجِها الأمبراطور لتأتي وتُظهِرَ جَمَالَها أمامَ الرجال الذين كانوا يشربون الخَمرَ لستةِ أشهُرٍ. فرفضت وَشتي المجيء، وبالطَّبعِ نتفهَّمُ سببَ رفضِها. ولكنَّ الملك أحشَويرُش لم يتفهَّمَ رَفضَها بتاتاً.

أضف تعليق


قرأت لك

إيمان و رجاء ومحبة

"أما الآن فيثبت الإيمان والرجاء والمحبة هذه الثلاثة ولكنّ أعظمهنّ المحبة" (1 كونثوس 13:13). إن الحياة المسيحية تبدأ بالمحبة وتنتهي بالمحبة فصلب المسيح على تلة الجلجثة لهو أكبر برهان عن محبة المسيح لنا وأعطانا نحن أن نؤمن به بالإيمان لكي ننال غفران الخطايا ومن ثم ليكون لنا رجاء في الحياة الأبدية لكيما نحيا معه وجها لوجه حيث هناك ينتهي الإيمان والرجاء لتبقى المحبة وهذه الرحلة مع المسيح لها ثلاث ركائز:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة