تفاسير

سِفرُ الأمثال

القسم: الأسفار الشعرية.

تحذيراتٌ منَ النِّساءِ المُغرِيات

أمثال 5: 15- 19 هُوَ مقطَعٌ مُوجَّهٌ إلى الشُّبَّان، وهُوَ يُحَذّرُهُم منَ النِّساءِ المُغرِيَات. تُعَلِّمُنا هذه الأعداد أنَّ أفضَلَ دِفاعٍ ضدَّ الإنحلال الأخلاقي والزِّنى، هُوَ زواجٌ ناجِح. فينبَغي أن يشبَعَ الشُّبَّانُ من محبَّةِ زوجاتِهِم طوالَ الوقت. لهذا كتبَ سُليمانُ يَقُولُ للشُّبَّان، "لِيَكُن يَنبُوعُكَ مُبَارَكاً وافرَحْ بإمرَأَةِ شَبابِكَ." (أمثال 5: 18). وهكذا يدخُلُ الشُّبَّانُ إلى العالم، فلا يتعرَّضُونَ لِسِحرِ النِّساءِ المُغرِيات. وهكذا يَكُونُونَ غيرَ سَريعي العَطب، أو غيرَ مُعَرَّضِينَ للسُّقُوط، لأنَّ حاجاتِهم الجسَدِيَّة تَكُونُ قد تمَّت تَلبِيَتُها سابِقاً في المَنزِل. يُعطي سُليمان للرَّجُل الذي ينزَلِقُ إلى حياةِ الزَِّنَى اللاأخلاقِيَّة، يُعطيهِ سُليمانُ التَّحذِيرَ التَّالِي: "الشِّرِّيرُ تأخُذُهُ آثامُهُ وبِحِبالِ خَطِيَّتِهِ يُمسَكُ. إنَّهُ يَمُوتُ من عَدَمِ الأدَبِ وبِفَرطِ حُمقِهِ يتَهَوَّرُ." (أمثال 5: 22- 23).

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

أعمى يقود اعمى

رأى شرطي في مدينة نيويورك شاباً على حافة جسر يستعد للقفز في ماء النهر للانتحار. ذهب الشرطي اليه وحاول ان يثنيه عن القضاء على حياته ولكن الشاب قال له: "لا، ان مشاكلي عسيرة ومشاكل العالم أعسر" فقال الشرطي "أعطيك خمس دقائق تخبرني فيها لماذا لا تستحق الحياة ان تحياها، وانت تعطيني خمس دقائق أخبرك فيها لماذا تستحق الحياة ان نحياها". وهكذا تحدّث الاثنان لمدة عشر دقائق وبعدها قذف الاثنان بنفسيهما الى النهر!.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة