تفاسير

الفصلُ العاشِر نُبُوَّةُ دانِيال "مُؤمِنونَ مُقابِل بابِليِّين"

القسم: الأنبياء الكبار.

تَصمِيمُ دانِيال

كتبَ بُولُس يقولُ، "ولا تُشاكِلوا هذا الدهر بل تَغَيَّروا عن شكلِكُم بتجديدِ أذهانِكُم" ( رُومية 12: 2). مُمكِن أن نُفسِّرَ هذا العدد كالتالي: "لا تسمَحُوا للعالم بالضغطِ عليكُم وتشكِيلِكُم في قوالِبِهِ، بل دَعُوا الله يُجدِّدُ أذهانَكُم من الداخِل." كانَ هذا حضٌّ للمُؤمِنينَ في العهدِ الجديد، ولكنَّ الحقيقَةَ ذاتَها إنطَبَقَت على دانيال في بابِل.

لم يتطلَّب دانيال الكثير من الوقت ليعرِفَ أنَّ الضغطَ مَوضُوعٌ عليهِ لكي يُشاكِلَ الحضارَةَ البابِليَّة. لقد تمَّ إختِيارُهُ وتسجيلُهُ في جامِعةِ بابل، وتمَّ تدريبُهُ على أيدي حُكَماءِ نبوخذنصَّر ليُصبِحَ يوماً ما واحداً من حُكماءِ بابِل. وأوَّلُ أمرٍ واجَهَهُ دانيالُ كانَ الطعام البابِلي الغَني. ولربَّما إحتَوى الطعامُ على لحمِ الخَنـزير وكُل تلكَ الأشياء غير الطاهِرة التي توجَّبَ على اليهودي أن يمتَنِعَ عن أكلِها. وهكذا نقرأُ، "فجعلَ دانيالُ في قَلبِهِ أنَّهُ لا يتنجَّسُ بأطايِبِ المَلِك ولا بِخَمرِ مشروبِه." (دانيال 1: 8).

إسمُ دانيال يعني "اللهُ قاضِيَّ." لقد مشى دانيالُ أمامَ الله طالِباً منهُ أن يحكُمَ على كُلِّ خُطوةٍ يأتي بها. وكانَ لأصدِقائِهِ الثلاثة أسماءٌ ذات معانٍ رُوحيَّة. فمِيشائيل يعني "من مِثلُ الله." وحنَنيا يعني "اللهُ هو المُفضَّل." وعَزَريا يعني "ساعَدَهُ اللهُ أو يهوة."

فالآن أوَّل ما فعلَهُ البابِليُّون هو أنَّهُم غَيَّروا أسماءَ هؤلاء الشُّبَّان العِبرانيين. فَغَيَّروا إسمَ دانيال إلى بِلطشاصّ‍َر، الذي يعني "لِيَحمِي بِلْ حياتَهُ." ولقد كانَ بِل أو بعل إلهاً وَثَنِيّ‍اً‌ بابِليَّاً. كانَ البابِليُّون يُحاوِلونَ أن يجعلوا دانيال يُؤمِن بأنَّهُ أصبَحَ تحتَ حِمايةِ إلهٍ وثني. وإسمُ ميشائيل تغيَّرَ إلى مِيشَخ، الذي هو مَردُوخ في البابِليَّة. وكانَ مردُوخ أيضاً إلهاً وثنياً بابِلياً. وحَنَنيا تغيّرَ اسمُهُ إلى شَدرَخ، الذي هو إسمُ الإله القمر في بابل. وتغيَّرَ اسمُ عزَريا إلى عبدَنَغو، الذي كانَ يعني "خادمَ إله الحِكمة البابِليّ." (دانِيال 1: 7).

كانَ نبوخذنصَّر يقولُ لهؤلاء الشُّبَّان الأربعة، "سوفَ نجعلُ منكُم بابِليِّين." ولكن وقفَ هؤلاء الشُّبَّان اليافِعين أمامَ نبوخذنصَّر وأمامَ أمبراطوريَّة بابِل وقالوا، "لن تقدِروا أن تجعلوا منَّا بابِليِّين. بل نحنُ سنجعلُ منكُم مُؤمِنين."

يُخبِرنا الإصحاحُ الرابِعُ من دانيال أنَّ نبوخذنصَّر، ذلكَ النابِغة الذي وضعَ أُسُسَ الأمبراطوريَّة البابِليَّة، إعتَرَفَ بالإيمانِ بالله. يُعتَبَرُ هذا الإصحاحُ من أروعِ إصحاحاتِ الكتابِ المُقدَّس. فما الذي أوصَلَ نبوخذنصَّر إلى الإعتِرافِ بالإيمانِ بالله؟ لقد بدأَ كُلُّ شيء عندما رفضَ دانيالُ أن يتنجَّسَ بأطايبِ مَلِك بابِل الغنيَّة والنَّجِسة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

لن تستطيع الهروب

"أين أذهب من روحك ومن وجهك أين أهرب" (مزمور 7:139). لقد ظنّ الكثيرون أنهم يستطيعوا أن يختبؤا من وجه الله، لكي يحيوا كما يحلوا لهم، فمنهم من اختار طريق الفحش، ومنهم من أراد أن يثبت ذاته وقدراته الشخصية، ومنهم من اختار أن يجلس على عرش مملكته الخاصة، ولكنهم جميعا أصبحوا في تاريخ النسيان بعد أن عاشوا حياة الحزن والإضطراب دون أن ينجزوا شيئا للحياة الأبدية، فنحن لا نستطيع أن نهرب من وجهه المنير لأنه:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة