تفاسير

الفصلُ السادِس القِسمُ التعليميُّ من الرسالة

القسم: رسالتا كورنثوس الأولى والثانية.

المواهِبُ الرُّوحِيَّة تعمَلُ كالجَسَد

ثانِياً، نتعلَّمُ عنِ الوحدَة، وحدة القدِّيسين في الكنيسةِ المحلِّيَّة. هذا يعني أنَّ كُلَّ الأعضاء مُوحَّدونَ في شَخصٍ واحِدٍ، وهذا الشخص هُوَ المسيح. هذا يعني أيضاً، أنَّهُ رُغمَ أنَّهُم أشخاصٌ مُختَلِفونَ ذوي مواهِبَ مُختَلِفة، فإنَّهُم يعمَلُونَ لهدَفٍ واحد مُشتَرَك. فكيفَ بإمكانِ هذين المَبدَأَين المُتناقِضَين أن يعمَلا في مجمُوعَةٍ واحِدَةٍ من الناس؟ يضَعُ بُولُس هذين المبدَأَين المُتناقِضَين معاً، معَ إعلانِهِ المُوحَى أنَّ الكنيسةَ تعمَلُ كجسدِ الإنسان:

"لأنَّهُ كما أنَّ الجَسَدَ هُوَ واحدٌ ولهُ أعضاءٌ كَثيرَةٌ وكُلُّ أعضاءِ الجَسد الواحِد إذا كانت كثيرَةً هي جسدٌ واحِدٌ كذلكَ المسيحُ أيضا.ً" [أي المسيحُ القائم من الموت] (12) فأجسادُنا مُكَوَّنَةٌ من أيدٍ وأرجُلٍ وآذان ورِئاتٍ وأعضاءَ أُخرى  مُختَلِفَة، ولكنَّ كُلَّ عُضوٍ يعمَلُ بتعاوُنٍ جميلٍ معَ باقِي الجسد. أعضاءُ الجسد تعمَلُ إنفِرادِيَّاً، ولكنَّها تعمَلُ نِيابَةً عن الجَسَدِ كَكُلّ. هكذا في جسدِ المسيح، حَيثُ كُلُّ عُضوٍ لهُ موهِبَةٌ مُختَلِفَةٌ ولكنَّهُ مُوحَّدٌ معَ باقِي الجسد من خِلالِ المسيح، الذي هُوَ الرَّأس (كُولُوسي 1: 18).

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

محبة المسيح لنا

وقع احد النبلاء الاغنياء وزوجته وأولاده في أسر ملك منتصر فسأله الملك: "ماذا تعطيني لو منحتك حريتك؟" فقال "نصف ما أملك". ثم سأله "واذا حرّرت أولادك" فقال "كل ما أملك". ثم سأله "واذا حرّرت زوجتك؟" فقال بدون تردّد "نفسي". فذهل الملك وأعتق العائلة كلها دون فدية. وفي طريق العودة، سأل النبيل زوجته عن عظمة الملك، فقالت: "كانت عيناي مثبّتتين فقط على مَن كان مستعداً أن يضحّي بنفسه من أجلي!". ألا ينبغي لنا ألا نُبعِد أعيننا عن فادينا الرب يسوع الذي أحبنا وأسلم نفسه لأجلنا. محبة النبيل لزوجته لا تقارن بمحبة المسيح لنا.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة