تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

المِفتاحُ الحادِي عشَر

هذا هُوَ إعلانُ يسُوع المسيح، وليسَ سفر الإعلانات أو الرُّؤى. إبتِداءً من الإصحاحِ الأوَّل، وحتَّى الإصحاح الحادي والعِشرين، نجدُ إعلاناً مُستَمِرَّاً ليسُوع المسيح. تماماً كمَّا فتَّشتُم عن يسُوع المسيح في إنجيل يُوحنَّا، وحتَّى في العهدِ القديم، فتِّشُوا عن يسُوع المسيح في سفرِ الرُّؤيا. وعندها ستَرَونَ المسيحَ مُعلَناً كمَلِكِ المُلوك وربّ الأرباب.

أضف تعليق


قرأت لك

فرصة ضائعة

ذهب أحدهم لزيارة نحات فرأى تمثالا غريبا كان وجهه مغطى وله جناحان على قدميه فسأل: "ما اسمه؟" أجاب النحّات: "الفرصة". "ولماذا وجهه مخفى؟" "لأنه يندر ان يعرفه الناس عندما يأتي اليهم". "ولماذا له جناحان؟" "لأنه سرعان ما يطير ولا يمكن مسكه اذا طار". صديقي، كل فرصة للخلاص تضيع، تضيع الى الأبد. يحاول الانسان جاهداً انتهاز كل فرصة الا فرصة الخلاص!

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة