تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

بابٌ مفتُوحٌ في السَّماء

في الإصحاحِ الرابِع، والعدد الأوَّل، نقرَأُ أنَّهُ عندما وُجِّهَت الدعوة ليُوحنَّا بالقَول، "إصعَدْ إلى هُنا فأُريَكَ ما لا بُدَّ أن يَصيرَ بعدَ هذا،" كانَ صوتُ البُوقِ هُوَ الذي أرشدَ يُوحنَّا إلى رُؤيا السماء. يعتَقِدُ الكثيرونَ أنَّ هذا هُوَ رمزٌ كِتابِيٌّ يُشيرُ إلى إختِطافِ الكنيسة. يقُولُ الرسُول بُولُس أنَّ إختِطافَ الكنيسة سيُعلَنُ بِصوتِ بُوق. (1تسالونيكي 4: 16؛ 1كُورنثُوس 15: 52)

عندما نظرَ يُوحنَّا عبرَ هذا البابِ المفتُوح في السماء، رأى عرشاً يُعتَبَرُ الرمزَ المَركَزيّ في السماء. وأمامَ هذا العرش في السماء، رأى يُوحنَّا بحرَ زُجاج. في خيمَةِ العِبادة وهيكَلِ سُليمان، كانَت هُناكَ مِرحَضَةٌ حيثُ كانَ الكاهِنُ يُطَهِّرُ نفسَهُ في إقتِرابِهِ التشفُّعي من الله نِيابَةً عن الخاطِئ. كانت الرِّسالَةُ أنَّهُ علينا أن نتطهَّرَ قبلَ أن نقتَرِبَ من اللهِ القُدُّوس. وكانَ الكهنَةُ يقتَرِبُونَ بإستِمرار من الله بالنيابَةِ عن الخُطاة الذين كانُوا بحاجَةٍ دائمَةٍ للغُفران. وفي بحرِ الزُّجاجِ هذا أمامَ العرش، الماءُ مُتجمِّدَةٌ كالبَلُّور، الأمرُ الذي يُشيرُ إلى التطهير الدائمِ والأبديّ.

في الإصحاحِ 5، نرى سفراً مختُوماً بسبعَةِ أختامٍ، وجميعُ أُولئكَ الذين في السماءِ يُحاوِلُونَ أن يجدُوا من يفُكَّ الأختام ويفتَحَ السِّفرَ. ولم يكُنْ أحدٌ مُستَحِقَّاً أو راغِباً بأن يفتَحَ السفرَ. هذا الرمزُ الكِتابِيُّ يُعيدُنا إلى سفرِ راعُوث ومفهوم الوَليّ الفادي. فعندما أرادَ شخصٌ مثل بُوعز أن يفدِيَ إمرأةً مثل راعُوث، كانتَ تُوضَعُ دُيُونُ المرأةِ في سِفرٍ مختُومٍ. ولم يكُن يُسمَحُ لهُ بفكِّ الأختامِ وبالنظرِ إلى السفر إلى أن يُبَرهِنَ أهليَّتَهُ ورَغبَتَهُ بفِدائِها.

إنَّ رِسالَةَ هذا المشهد السماوِيّ هُوَ أنَّ السماءَ مملووءَةٌ بالأشخاص الذين يحتاجُونَ للفِداء، ولكن لم يكُنْ هُناكَ من هُوَ مُؤهَّلٌ أو راغِبٌ بِفدائِهم. فبَكَى يُوحنَّا كثيراً لأنَّهُ لم يكُنْ هُناكَ من فادٍ. ثُمَّ نسمَعُ الأخبارَ السَّارَّة، "لا تبكِ. هُوَّذا قد غَلَبَ الأسدُ الذي من سِبطِ يهُوَّذا أصلُ داوُد ليَفتَحَ السفرَ ويَفُكَّ خُتُومَهُ السَّبعة." إنَّ معنى هذه اللغُة الرمزيَّة هي أنَّ الربَّ يسُوعَ هُوَ مُؤهَّلٌ وراغِبٌ، وهُوَ الذي نجحَ في فِدائِنا. لقد إفتدانا." (5: 5)

عندما فُتِحَ بابٌ في السماءِ، نقرَأُ أنَّهُ كانَ هُناكَ أربَعَةٌ وعِشرونَ عرشاً صغيراً حولَ العرشِ الكبير الذي كانَ في السماء، وعلى هذه العُرُوش الصغيرة كانَ يجلِسُ أربَعَةٌ وعِشرُونَ شيخاً. هؤلاء الشُّيُوخ يُشيرُونَ إلى قيادَةِ شعبِ الله – لَرُبَّما أسباط إسرائيل الإثني عشَر، والإثنَي عشرَ رَسُولاً.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

كنزك في السماء

يحكى أن سيدة مسيحية ثرية رأت في حلم انها صعدت الى السماء وأن ملاكاً كان يتقدّمها ليريها شوارع الأبدية، ولقد أخذت الدهشة منها كل مأخذ عندما رأت المنازل متفاوتة في الحجم وسألت الملاك عن السبب في ذلك، فأجابهاك: " ان تلك المنازل قد أُعِدّت لسكنى قديسين متفاوتين"، وفي أثناء سيرها أتت الى قصر فخم عظيم، فوقفت أمامه حائرة مبهوتة، وسألت قائلة: "لمَن هذا القصر الكبير؟!" فأجابها الملاك: "هذا قصر البستاني الذي يتعهّد حديقتك"، فأجابته وقد اعترتها الحيرة والاندهاش "كيف ذلك والبستاني يعيش في كوخ حقير في مزرعتي!" فقال لها الملاك " لكن البستاني لا يفتر عن فعل الخير ومد يد المساعدة للآخرين والتضحية للمسيح، وهو بعمله هذا يبعث الينا بما يلزم للبناء بكثرة وفيرة فاستطعنا ان نبني مما أرسل، ذلك القصر الفخم البديع الذي ترينه". وعندئذ سألته قائلة " أسألك اذن يا سيدي أين منزلي الذي أعد لي؟" فأراها كوخاً صغيراً حقيراً. فتملّكها العجب وقالت "كيف ذلك؟ انني أسكن قصراً بديعاً في الأرض" فأجابها "حسناً، ولكن الكوخ هو غاية ما استطاع ان يبنيه ما أرسلتيه الى هنا من مواد بناء" ثم استيقظت بعد ذلك من نومها وأيقنت ان الله قد كلّمها بذلك الحلم.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة