تفاسير

الفَصلُ الأوَّل "نَظرَةٌ إلى إنجيل يُوحَنَّا"

القسم: إنجيل يوحنا آية آية الإصحاحات 1-3.

ثلاثَةُ أسئِلَة

بِناءً على حقيقَةِ أنَّ يُوحنَّا أعطانا بِوُضُوحٍ تعريفاً لهدفِهِ من كتابَةِ هذا الإنجيل، هُناكَ مفتاحٌ آخر سيُساعِدنا بينما نقرأُ عبرَ إنجيل يُوحنَّا. هُناكَ ثلاثَةُ أسئِلَةٍ سوفَ يُجيبُ يُوحنَّا عنها عبرَ إنجيلِه. ففي كُلِّ إصحاحٍ من إصحاحاتِ هذا الإنجيل، سوفَ يُجيبُ يُوحنَّا على هذه الأسئِلة الثلاثة. السؤالُ الأوَّلُ هُو: "من هُوَ يسُوع؟" فيُوحنَّا يُخبِرُنا عبرَ كُلِّ صفحاتِ إنجيلِهِ عمَّن هُوَ يسُوع.

سُؤالٌ ثانٍ يُجيبُ عليهِ يُوحنَّا هُو: "ما هُوَ الإيمانُ؟" وماذا يعني أن تُؤمِنَ بهذه الأُمور عن يسُوع؟ فيُوحنَّا لن يقولَ لنا فقط بأنَّهُ علينا أن نُؤمِنَ، بل ويُخبِرُنا أيضاً ماذا يعني الإيمان. ويُخبِرُنا ما هُوَ الإيمانُ. ويُظهِرُ لنا ويُخبِرُنا بِعِدَّةِ طُرُقٍ رائعةٍ ما هُوَ الإيمان.

ثُمَّ، السؤالُ الثالِثُ الذي نجدُ يُوحنَّا يُجيبُ عليهِ بإستِمرار، إصحاحاً بعدَ الآخر في هذا الإنجيل هُو: "ما هي الحياة؟" ما هي هذه الحياةُ الأبديَّةُ التي تُخِبرُنا عنها يا يُوحنَّا؟ سوفَ تجدُ هذا السؤال يُجابُ عليهِ مراراً وتِكراراً في كُلِّ إصحاحٍ بعدَ الآخر من هذا الإنجيلِ العظيم.

لهذا، بينما تقرَأُ إنجيلَ يُوحنَّا، ستُشكِّلُ هذه الأسئِلةُ الثلاثَةُ وأجوِبتُها مِفتاحاً هامَّاً يَفُكُّ ألغازَ الرسالةِ المُشفَّرة في هذه اللُّغةِ الرَّمزِيَّة التي ستَجدُها في إنجيلِ يُوحنَّا. إقرأْ إنجيلَ يُوحنَّا، إصحاحاً بعدَ الآخر، باحِثاً عن أجوِبَةٍ على هذه الأسئلة الثلاثة: من هُوَ يسُوع؟ ما هُوَ الإيمان؟ وما هِيَ الحياة؟

أضف تعليق


قرأت لك

ما رأيك في هذا النشال؟

حضر نشال أمريكي أحد الاجتماعات التبشيرية، وتأثر من العظة تأثيراً شديداً، فتوجه بعد الخدمة إلى الخادم وقال له "دعني أعترف لك يا سيدي الخادم بما يجول في فكري، أنا رجل نشال، هذه هي

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة