تفاسير

الفَصلُ الخامِس "وصفَةٌ للخَلاص"

القسم: وصفات المسيح الجزء الثاني.

القُوَّة المُحرِّكة الأعظَم في العالم

رُغمَ أنَّ موتَ يسوع المسيح هو أهمُّ عجيبةٍ روحيَّةٍ في العالم، فالحقيقةُ الأكثرُ إثارةً للإهتمام عن يسوع المسيح في العهدِ الجديد هي ذلكَ الخبر السارّ، الذي بحسبِ سفرِ الأعمال، كرزَ بهِ الرُّسُلُ جميعاً: بعدَ أن ماتَ ودُفن، قامَ يسوعُ المسيح من الموت!

فالمسيحُ القائمُ من الأموات يحيا في تلاميذِهِ الحقيقيِّين. وهو المسؤولُ عن كُلِّ التغييرات في حَياتِهِم. والمسيحُ الحيُّ هو أيضاً مصدرُ القوَّة المسؤول عن تأثير تلاميذِهِ على العالمِ أجمَع وفي كُلِّ جِيل. فالمسيحُ القائمُ من الموت، والذي يحيا حياتَهُ في تلاميذِهِ الحقيقيِّين ومِن خِلالِهم، هو القُوَّةُ المُحرِّكة الأعظم في العالم. فحقيقةُ كون المسيح القائم من الموت يرغبُ بأن يحيا حياتَهُ في حياةٍ أشخاصٍ مِثلي ومِثلَك، هي واحدةٌ من عجائبِ الدُنيا الروحيَّة السبع.

بحسبِ يسوع، أولئكَ الذينَ يختَبِرُونَ هذه القوةَّ المُحرِّكة يكونون قد وُلِدُوا من جديد. فإن لم يسبِق لكَ أنَّكَ وُلِدتَ من جديد، إتَّخِذْ القرار أن تُؤمِنَ بيسوع المسيح وأن  تلتزِم بالتحرُّك نحو الإتِّجاه العظيم في إتِّباعِ يسوع، فهذا دورُكَ. عندما تقومُ بِهاتين الخُطوتين الهامَّتين، سوفَ تكتشِفُ أن المسيحَ الحيَّ القائم من الموت سوفَ يُوجِّهُ حياتَك، وهذا هو دورُهُ ووعدُه. سلِّمْ حياتَكَ لقِيادتِهِ وإتِّجاهِه. وبتوقيتِهِ وبطريقتِهِ، سوفَ تُولدُ من جديد. وسوفَ تستردُّ أيضاً تلكَ الخطَّةَ العظيمة التي أرادَها اللهُ دائماً لِحَيَاتِك. وستكونُ هذه الخُطَّةُ لكَ الخُطَّةَ الأعظم في الدُنيا.

عندما تلتزمُ بالإيمانِ بيسوع وباتِّبَاعِه، وعندما تعيشُ حياتَكَ بانسجامٍ مع خطة الله لحياتِك، لن يكونٌ أحدٌ مثلَكَ على الأرض. والحياةُ التي تحياها كَتابعٍ ليسوع المسيح ستكونُ مُمَيَّزَةً باختِلافٍ جميل. وجمالُ إختلافِ حياتِكَ الجديدة في المسيح سوفَ يفوقُ بأضعاف جمالَ إختلافِ بَصَماتِ أصابِعِكَ، وخامةِ صوتِك، وخصائصِكَ الوِرَاثيَّة (DNA) .

هل تُريدُ أن تُولَدَ من جديد؟ هل أنتَ مُستعِدٌّ لاتِّخاذِ القرارِ الأعظم في العالم، أي أن تُؤمِنَ بالإعلانِ العظيم ليسوع المسيح؟ وهل أنتَ راغِبٌ بأن تُسلِّمَ حَيَاتَكَ بِدُونِ شُرُوطٍ ليسوع؟ هل قرَّرتَ أنَّكَ تُريدُ الآنَ أن تلتزِمَ بالاتِّجاهِ لإتِّباعِ يسوع؟ إذا أردتَ أن تبدَأَ رحلَةَ الإيمان الروحيَّة مع يسوع، صلِّ بإخلاص ومن كُلِّ قلبِكَ هذه الصلاة لله:

"أيُّها الآبُ السماوي المُحِب، أنا أعتَرِفُ أنَّني خاطئٌ، وأنا أتَّخِذُ الآن إبنَكَ يسوع المسيح مُخلِّصاً لي. أنا أثِقُ بإيمانٍ بموتِهِ على الصليب لغُفرانِ كُلِّ خطيَّة من خطاياي. وأنا الآن أترُكَ كُلَّ خطاياي وأرجِعُ عنها. أُريدُ أن أتصالحَ معكَ بعدَ أن كُنتُ مُنفصِلاً عنك. وها أنا في هذا المكان وفي هذه اللحظة أُعلِنُ أن يسوعَ المسيح هو ربِّي ومُخلِّصِي، وأنا أُسلِّمُ حَياتي بِدُونِ شُرُوط لِقيادتِهِ وتوجيهِه. إجعلْ حياتي تنسجمُ بالتمام مع تلكَ الخطَّة العظيمة التي أردتَها أنتَ دائماً لِحَياتي. ساعِدني بينما أتبعُ إبنَكَ يسوع المسيح، أن أعتمِدَ على قوَّتِهِ وسُلطَتِه، وأن أحيا لمجدِكَ. شُكراً على توفيرِكَ هذا الخلاص الأبدي العظيم لي. آمين." (يوحنَّا 3: 3-8؛ 1: 12، 13؛ 1بُطرُس 1: 22-3:3؛ فيلبي 1: 6؛ 2: 13؛ أفسُس2: 8-10).

إذا صلَّيتَ هذه الصلاة، أخبِرْ أحداً آخر عن ذلك، ثمَّ إتَّصِلْ بِنا. فلدينا المزيد من الكُتيِّبات الروحيَّة التي تُساعِدُكَ على السيرِ في رحلةِ إيمانِكَ وإتِّباعِكَ لِيسوع المسيح. (أعمال 2: 21؛ 16: 30، 31؛ رومية 10: 8-13).

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

شوكة في الجسد (2 كو 12)

كان الرسول بولس رجلا عظيما قد استخدمه الرب بشكل معجزي. وقد كتب تقريبا نصف العهد الجديد في اربع عشر رسالة رعوية ومائة اصحاح. وكان كفؤا ومؤهلا لتأسيس المسيحية وانجاحها في العالم. وقد بشّر بولس سبعة دول واسّس آلاف الكنائس المحلية. ومع كل ذلك، كان فيه شيء أعاقه وسبّب له التعب والاذلال.

في الرسالة الثانية لاهل كورنثوس، الفصل الثاني عشر، تحدث بولس العظيم عن شوكة في الجسد سبّبت له المعاناة. ربما كان ذلك ضعفا جسديا ما او نقصا جسمانيا ما في جسمه او نظره. لم يحدّد الكتاب المقدس ماهيتها، ويبدو انه ليس من الاهم معرفة ما هي. لكن من الواضح ان الشوكة هي امر في كل واحد منا، كلما ينجح في انجاز معين، يتذكّر ذلك الامر الذي في حياته، فيشعر بالاذلال والاهانة مما يمنعه من الافتخار بالانجاز.

حصل بولس على الكثير من الاعلانات الالهية. وصنع الرب من خلاله معجزات خارقة، لكن الرب ابقى في جسد بولس امرا ما جعله يشعر بالاهانة والاذلال. استغرب الرسول واغتاظ وتساءل في نفسه مفكرا :"كل ما فيّ عظيم ورائع، لكن اتمنى لو ان الرب يزيل هذه الشوكة من حياتي، اكون عندها من اسعد البشر". صلّى الى الرب ولم يحصل على اية استجابة. صلى ثانية وثالثة، لكن السماء بقية صامتة ومغلقة.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة