تفاسير

الفَصلُ الأوَّل "وَصَفَةٌ للإرشاد"

القسم: وصفات المسيح الجزء الثالث.

الخُطوَةُ الأُولى

آمِنْ أنَّهُ تُوجَدٌ إرادَةٌ منَ اللهِ لِحَياتِكَ

أفضَلُ مكانٍ لنا لِنبدَأَ بِطَلَبِ مَشيئتِهِ لِحَياتِنا، هُوَ أن نُؤمِنَ بأنَّهُ يُوجَدُ ما يُسمَّى مَشيئَةُ اللهِ لحياتِنا. ومُجَرَّدُ وُجُودَ أكثَر من سِتِّين مِليار بَصمَةِ إصبَع، في هذا العالم، وكُلُّ واحِدَةٍ منها تختَلِفُ عنِ الأُخرى، يُشيرُ أنَّ لدى الله خُطَّة فَريدَةِ لحياةِ كُلِّ واحِدٍ منَّا. اليوم، تُشيرُ أبحاثُ الحمضِ النَّوَوِيّ D. N. A. إلى ما هُوَ أبعَدُ من أهمِّيَّةِ البَصَمات، كشاهِدٍ بَليغٍ عن مُعجِزَةِ كونِ كُلِّ واحِدٍ منَّا فريداً ومُختَلِفاً عنِ الآخر، وأنَّ اللهَ لديهِ خُطَّةٌ فَريدَةٌ لِكُلٍّ منَّا.

حتَّى يما يتعلَّقُ بالخَلاص، فنحنُ ليسَ لدَينا أُوتُوماتِيكيَّاً هذهِ الخُطَّة. فمن أُولى نتائِج وأهداف خلاصِنا هُو أن نستَعيدَ إرادَةَ اللهِ لِحياتِنا. صلاتي أن تُساعِدَكَ هذه الخُطواتِ الإثنَتَي عشر التي أُوشِكُ على تَبيانِها، على قيادَتِكَ إلى إرادَةِ اللهِ الصَّالِحة، المَرضِيَّة، والكامِلة لِحياتِكَ الشَّخصِيَّة. الخُطوَةُ الأُولى في إستِعادَةِ إرادَةِ اللهِ هي تُؤمِنَ أنَّ اللهَ لديهِ خُطَّةٌ شَخصِيَّةٌ لِحياتِكَ ولِحَياتِي.

أضف تعليق


قرأت لك

يسوع هو الحل

"أكثر الناس ينادون كل واحد بصلاحه، وأما الرجل الأمين فمن يجده؟" (أمثال 6:20). العالم كله يبحث عن حل لمسألة الخطية منهم من يعذب نفسه الجسدية ومنهم من يمارس الطقوس اليومية ومنهم من يقوم بتأمل روحاني ظنا منهم أنهم يستطيعون أن يستريحوا من عقاب الخطية ولكن الله القدوس يقدم لنا الحل الوحيد لهذه المعضلة الكبيرة عبر الإيمان بيسوع المسيح المخلص والفادي ويعود ذلك لثلاثة أمور جوهرية:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة