تفاسير

الأصحاح الثاني

القسم: سفر راعوث.

فسقطت على وجهها وسجدت إلى الأرض وقالت له كيف وجدت نعمة في عينيك حتى تنظر إليَّ وأنا غريبة ( ع 10)

إن النفس البشرية صغيرة جداً عن أن تستوعب رحمة الله غير المتوقعة، مع أن ما يقدم من مراحم لا يقارن بتلك التي ذخرها الله ليؤتى بها إلينا. ومع ذلك فما أجمل أن نرى تقدير راعوث لصلاح بوعز بالمقابلة مع عدم استحقاقها. كان لمفيبوشث ذات هذا الشعور عندما وقف أمام داود، سليل بوعز، فقال «من هو عبدك حتى تلتفت إلى كلب ميت مثلي» (2صم 8:9). إن اتضاعاً كهذا هو النتيجة الحتمية لوجود النفس في محضر الرب. لقد وصف الرب أيوب بأنه «ليس مثله في كل الأرض، رجل كامل ومستقيم، يتقي الله ويحيد عن الشر» (أي 8:1) ولكن أيوب يقول «بسمع الأذن سمعت عنك والآن رأتك عيني. لذلك أرفض وأندم في التراب والرماد» (أي 5:42،6). وكيف نفتكر في أي شيء صالح فينا ونحن في محضر الرب، الذي يستحق السجود. فإن افتكرنا شيئاً في أنفسنا، أو دخل يوماً العُجب إلى قلوبنا، فإن ذلك مرده أننا في ذلك الوقت لم نكن نراه. فلا يمكن أن يجتمع الإعجاب بالذات مع محضر هذا الشخص المبارك. بل إن رحمته ونعمته هما اللتان تجعلان النفس تتضع في محضره فتهتف «كيف وجدت نعمة في عينيك؟».

إن نعمته غير المحدودة هي التي تقودني لأن أغني عن الرب يسوع «ابن الله الذي أحبني وأسلم نفسه لأجلي» (غل 20:2). ولكن كيف يتسنى لي أن أدرك ذلك طالما كنت أنظر إلى ذاتي؟ فليس شيء أجده فيها يدعو إلى هذه المحبة، بل على العكس، أستطيع أن أجد فيها الكثير مما ينفره ويجلب غضبه، ولكن إن حولت النظر إليه طالباً معرفته فسأدرك محبته ونعمته أكثر، وعندئذ فقط سأفهم لماذا أحبني ذلك الشخص العجيب حباً كهذا، حتى ارتفع بالصليب لأجلي، واحتمل عني دينونة الله القدوس الذي يكره الخطية. فكل ما فيه كامل وغير محدود، فهو ليس يحب فقط، بل هو المحبة ذاتها. وعندما أتأمله هكذا فكم يتعظم في عيني جداً، حتى أنني في مقابل ذلك أصغر جداً أمامه، حقاً إن نعمته ورحمته تجعلاني أتضع وأتصاغر.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

من وسط لدن الله

"لأن أرضا قد شربت المطر الآتي عليها مرار كثيرة وأنتجت عشبا صالحا للذّين فلحت من أجلهم تنال بركة من الله" (عبرانيين 7:6). لا تتوقع مبادرات عظيمة عبر الإنسان ولا تتوقع مساعدة جديّة من أي صديق ولا تتكّل على ذراع البشر لأنك ستجد نفسك في فشل كبير وفي إحباط رهيب، لهذا انظر إلى فوق فمن لدن السماء ومباشرة من عرش الله سيأتي العون الثابت والراسخ وستجد ثلاث أمور أساسية آتية من جوهر عرش السماء:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة