تفاسير

الإصحاح السادس والعشرون: جواب أيوب لبلدد

القسم: سفر أيوب الجزء 2.

(ع11-12) الأرض والبحر.

الأرض بجبالها الشامخة، والتي تبدو وكأنها تلامس السماء "كأعمدة للسماوات" ترجف تحت كلمة القوى. "بقوته يقسم البحر وبفهمه يطعن رهب المتكبرة".

أضف تعليق


قرأت لك

يسوع يهدىّء العاصفة

التلاميذ في قلب العاصفة الشديدة، السفينة تترنّح من جهة إلى أخرى من قوّة البحر وهيجانه، حيث ترتفع الموجة إلى فوق وتهبط على سطح البحر وكأنها نازلة من السماء. والشمس غائبة عن النظر مختبئة فوق الضباب تشعر بالخجل لأن نورها قد خفت في ظلال الغيوم السوداء التي خيمت على المكان.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة