عقائد

الدرس الرابع: وحدانية الله بالحقيقة نؤمن بإله واحد

القسم: أساسيات مسيحية.

ثانياً: الله ووحدانيته

إن كان يتعذر على عقولنا أن تفهم كل شيء عن الكون والخليقة، فكيف يمكننا أن نفهم الخالق "أإلى عمق الله تتصل أم إلى نهاية القدير تنتهي؟ هو أعلى من السماوات فماذا عساك أن تفعل أعمق من الهاوية فماذا تدري؟" (أيوب 11: 7-8) جاء في العهد القديم: "هو ذا الله عظيم ولا نعرفه" (أيوب 36: 26)، "القدير لا ندركه" (أيوب 37: 23)، وذكر عنه في العهد الجديد أنه "ساكناً في نور لا يدنى منه" (1تيموثاوس 6: 16).

إذن لا مفر من أن الله –جل جلاله- يتنازل هو ويعلن عن نفسه ولقد أعلن الله أن [الله واحد] في الكتاب المقدس بعهديه، فأنا كمسيحي بكل تأكيد "موحد بالله" وأؤمن بالله الواحد.

وهذه بعض الآيات: "الرب إلهنا رب واحد" (تثنية 6: 4)، "لا إله غيري" (إشعياء 44: 6)، وفي العهد الجديد "بالحق قلت لأنه الله واحد وليس آخر سواه" (مرقس 12: 32)، وأيضاً "أنت تؤمن أن الله واحد حسناً تفعل" (يعقوب 2: 19)، وهذه آيات أخرى تؤكد وحدانية الله في المسيحية: (تثنية 4: 39، 32: 39)، (إشعياء 45: 21، 46: 9)، (لوقا 18: 19)، (يوحنا 5: 44)، (رومية 3: 30)، (1كورنثوس 8: 4-6، 12: 5-6)، (غلاطية 3: 20)، (أفسس 4: 5-6)، (يهوذا 25).

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

لن يخيّب آمالك

"إنتظارا انتظرت الرب فمال اليّ وسمع صراخي. وأصعدني من جب الهلاك من طين الحمأة وأقام على صخرة رجلي. ثبّت خطواتي" (مزمور 1:40). دائما وفي الوقت المناسب، حيث تكون أنت في أحلك الظروف وأشدها، عندما ترفع رأسك إلى فوق ستجد من لن يخيب آمالك، بل ستجد محبة الله تفوق ادراكك للتفكير بطبيعتها، فرغم تمردك وعصيانك وهروبك ستجده دوما مستعدا لكي:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة