عقائد

الدرس الثامن: الروح القدس نعم نؤمن بالروح القدس

القسم: أساسيات مسيحية.

ثانياً: أقنومية الروح القدس

أ-كمال أقنوميته:

الروح القدس هو شخص الله، لهذا لا يصح أن نتحدث عنه بصيغة المؤنث، كالقول الخطأ: الروح القدس كلمتني أو بكتتني، أو ضمير هي، أو استخدام ضمير غير العاقل، مثلاً: it بالإنجليزية. وهذه بعض المميزات والصفات والأعمال الأقنومية (الشخصية) للروح القدس:

1-المعرفة:

"الروح يفحص كل شيء حتى أعماق الله ... هكذا أمور الله لا يعرفها أحد إلا روح الله" (1كورنثوس 2: 10-11).

2-المشيئة:

"هذه كلها يعملها الروح الواحد بعينه قاسماً لكل واحد بمفرده كما يشاء" (1كورنثوس 12: 11).

3-المحبة:

"محبة الروح" (رومية 15: 30).

4-الحزن:

"ولا تحزنوا روح الله القدوس" (أفسس 4: 30).

5-السمع:

"روح الحق ... لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به" (يوحنا 16: 13).

6-الكلام:

"قال الروح القدس افرزوا لي برنابا وشاول" (أعمال 13: 2).

7-الإرشاد:

"روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق" (يوحنا 16: 13).

8-القيام:

"روحي قائم في وسطكم" (حجي 2: 5).

9-الإخبار:

"روح الحق ... يخبركم بأمور آتية" (يوحنا 16: 13-14).

10-الشهادة:

"الروح نفسه يشهد لأرواحنا أننا أولاد الله" (رومية 8: 16).

11-التعليم:

"وأما المعزي الروح القدس فهو يعلمكم كل شيء" (يوحنا 14: 26).

12-التذكير:

"الروح القدس ... يذكركم بكل ما قلته لكم" (يوحنا 14: 26).

13-القيادة:

"لأن كل الذين ينقادون بروح الله فأولئك هم أبناء الله" (رومية 8: 14).

14-الإعانة:

"كذلك الروح أيضاً يعين ضعفاتنا" (رومية 8: 26).

15-المؤازرة:

"مؤازرة روح يسوع المسيح" (فيلبي 1: 19).

16-الشفاعة:

"الروح نفسه يشفع فينا" (رومية 8: 26).

17-التعزية:

"معزياً آخر روح الحق" (يوحنا 14: 16-17).

18-إقامة الرعاة:

"أقامكم الروح القدس فيها أساقفة" (أعمال 20: 28).

19-المنع:

"منعهم الروح القدس أن يتكلموا" (أعمال 16: 6-7).

20-يُكذَب عليه:

"لتكذب على الروح القدس" (أعمال 5: 3).

21-يُجدَف عليه:

"أما التجديف على الروح القدس فلن يغفر للناس" (متى 12: 31).

من هذه الدلائل نعلم أن الروح القدس ليس مجرد قوة أو تأثير أو صفة لكنه شخص الله الروح القدس.

ب-تميز أقنوميته عن الآب والابن:

1-في معمودية المسيح: "اعتمد يسوع أيضاً (الابن) وإذ كان يصلي انفتحت السماء ونزل عليه الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة وكان صوت من السماء قائلاً: أنت ابني الحبيب (الآب) بك سررت" (لوقا 3: 21-22).

2-"اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم (وليس بأسماء) الآب والابن والروح القدس" (متى 28: 19).

3-"منذ وجوده أنا (الابن) هناك والسيد الرب (الآب) أرسلني وروحه" (أشعياء 48: 16).

4-"أنا (الابن) أطلب من الآب فيعطيكم معزياً آخر روح الحق" (يوحنا 14: 16-17).

5-"أنواع مواهب موجودة ولكن (الروح) واحد وأنواع خدم موجودة ولكن الرب واحد (الابن) وأنواع أعمال موجودة ولكن الله واحد (الآب)" (1كورنثوس 12: 4-6).

6-"نعمة ربنا يسوع المسيح (الابن) ومحبة الله (الآب) وشركة (الروح القدس) مع جميعكم آمين" (2كورنثوس 13: 14).

7-"مصلين في (الروح القدس) واحفظوا أنفسكم في محبة الله (الآب) منتظرين رحمة ربنا يسوع المسيح (الابن) للحياة الأبدية" (يهوذا 20).

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

رسالة من المسيح

تضاربت الرسائل من كثرتها في وسط المجتعات عبر كل العصور، فمنهم من كتب عن الحزن والألم ومنهم من كتب عن الغزل والفرح وهناك رسائل حاولت أن تكتب عن نفس الإنسان الداخلي وكانت مليئة بالضبابية وبعدم الوضوح، وبين كل هذه التباينات كانت رسالة السماء التي دونت في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد تعبر عن تنفس الله المباشر في قلوب الجميع لكي ينقذهم من خطاياهم فكانت هذه الرسالة:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة