عقائد

بحث في القيامة والصعود

القسم: رب المجد.

الباب الثالث عشر

بحث في القيامة والصعود

وعلاقتهما بإثبات لاهوت المسيح

 إن قيامة المسيح هي حجر زاوية عمله الفدائي، لأنها ختام ما أجراه المسيح بشخصه لما كان على الأرض من أعماله الفدائية. وهي الحلقة المتوسطة بين عمله على الأرض لغاية وقت صعوده وبين عمله في السماء الآن عن يمين عرش العظمة إلى منتهى الدهور، لأنه بها قد ختم على قبول موته كذبيحة مكفّرة عن خطايا البشر، وبها يتبرهن أن له حق الشفاعة في الذين يتقدمون به كشفيع لدى عرش النعمة وأن له القدرة على إيهاب بركات الفداء للذين يقبلونه بالإيمان.والآن نتكلّم:

أضف تعليق


قرأت لك

هل اسمك مكتوب في سفر الحياة؟

بادي، فتى صغير يسكن في أسكتلندا يموت من السرطان ورغبته الأخيرة ان يُكتب اسمه في كتاب "جينس" العالمي للأرقام القياسية كمَن حصل على أكبر عدد ممكن من الرسائل في حياته. فكتب في صحيفة يومية "يمكنكم ان تدخلوا السرور الى قلب فتى يموت بالسرطان، الرجاء أكتبوا له". كتب أحد المؤمنين له: عزيزي بادي، قرأت المقال وفهمت رغبتك وأردت ان أدخل أعظم سرور الى قلبك وأود ان تقبل الرب يسوع مخلّصاً لك فتحصل على الحياة الأبدية ويُكتب أسمك في كتاب أكثر أهمية "كتاب الحياة الأبدية". "أفرحوا لأن أسماءكم مكتوبة في سفر الحياة"

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة