عقائد

الأسبوع الأول - صباح الثلاثاء

القسم: عون العيال في الصلاة والابتهال.

صباح الثلاثاء

أيها الرب إلهنا نتقدم جاثين لكي نشكرك من أجل جودتك ونلتمس المعونة والبركة. قد حفظتنا ليلاً بسلام. اضطجعنا ونمنا ثم استيقظنا لأنك أنت قد أعنتنا.

قد دخلنا الآن في بداءة يوم آخر. ونقرّ معترفين بأنك أنت وحدك الذي تُجدِّد علينا الأيام وأن كل يوم هو مرحلة في سفرنا على هذه الأرض ولا يمر بنا إلا مرة واحدة، فإحصاء أيامنا علّمنا لكي نؤتى قلب حكمة. وامنحنا عقولاً رزينة متروية تقدِّر الأوقات قدرها فلا نُضيِّعها بما لا فائدة به وأعطنا نعمة لكي نعيش في هذا النهار لك.

اللهمّ الذي به نحيا ونتحرك ونوجد الإله الذي نحن له كل ما نملكه أيضاً علّمنا أن نستند على ذراعك القوية في كل شيء ونتّكل على عنايتك الصالحة. نقترب منك أيها الآب السماوي إلهنا وأبانا في المسيح يسوع متوسلين إليك بأن تهب لنا قلوب البنين حينما نمثل أمامك. والآن نبسط لديك ما نحن في احتياج إليه في هذا النهار فجُد علينا بنعمك وبركاتك الجسدية. احرسنا واحفظنا ونشّطنا. أنعم علينا بفيض مراحمك الروحية. أرشدنا واعضدنا وشجّعنا وليحلّ فينا روحك القدوس المعزّي ويمكث معنا إلى الأبد وأعدّنا لملاقاة كل ما يعرض علينا هذا النهار. واجعلنا راغبين في الصلاة متّضعين غير متغافلين ولا تسمح بأن نكون فريسةً للتجارب بل أعنّا ونشِّطنا لكي نتغلب على فخاخ الشيطان عدو أنفسنا. نحن ضعفاء فكن أنت قوتنا. نحن عميان وجهلاء فأنر بصائرنا وعلّمنا. نحن نميل إلى الضلال فثبّت أرجلنا في سبلك القويمة. وكثيراً ما يتغلب علينا الخوف وعدم الثقة فساعدنا لكي نسلك بالإيمان متسلحين بسلاح الروح.

احفظنا من أن نشين اسمك الطاهر أمام الآخرين وأبعدنا عن السيرة الردية والكلام الباطل والغضب والخشونة والطياشة والانهماك في العالم. وامنحنا نعمتك لكي نزيّن تعاليم الله مخلّصنا في كل شيء.

بارك هذا المنزل الذي نحن فيه. بارك جيراننا وأصدقاءنا. بارك جميع الذين نحبهم. بارك على الذين قد أضرونا أو تكلموا علينا سوءاً أو عاملونا معاملة خشنة. اغفر لهم من أجل المسيح وساعدنا لكي نغفر لهم نحن أيضاً من كل قلوبنا.

بارك بلادنا وجميع حكّامها المتسلّطين علينا واجعل في قلوبهم خوفك لكي يحكموا بالعدل والإنصاف. وليشرق علينا وفينا نورك الحقيقي فيمحو ظلام الكفر والجهالات الباطلة ويرجع كثيرون إليك. اجعل بلادنا بلاد البر والتقوى. زِدْ روح التبشير والتعليم فينا لكي نذيع كلمتك في البلدان البعيدة فيعرف الوثنيون اسمك ويبتهجون بخلاصك.

اسمعنا أيها الآب السماوي واستجب لصوت دعائنا. واصفح عنا إذا كنا قد طلبنا ما لا يجوز، فإننا نحن لا نعلم ما هو لخيرنا بل أنت وحدك تعرف احتياجنا وتقدر أن تهب لنا أكثر كثيراً مما نطلب. ارحمنا اللهمّ واستجب لنا إكراماً ليسوع المسيح مخلّصنا آمين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

هو حامل كل الأشياء بكلمة قدرته

"لأنه متمم أمر وقاضى بالبرّ. لأن الرّب يصنع أمرا مقضيا به على الأرض" (رومية 28:9). إن الله يحكم ويرسم مسبقا كل ما سيحدث في التاريخ، والأحداث لا تحصل مصادفة كحادث عرضي، فالكتاب المقدس يخبرنا بأن كل الأحداث ليست مفاجئة ولا مخيبة للأمل لدى الله، بل إن كل ما يحصل هو تتميم إلهي وإن احكامه تتميز بأنها:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة