عقائد

الأسبوع الثاني - صباح الخميس

القسم: عون العيال في الصلاة والابتهال.

صباح الخميس

ما أكرم رحمتك يا الله التي بعنايتك تجمعنا يوماً فيوماً للسجود والعبادة. والآن قد اجتمعنا لكي نطلب وجهك ونستنير بنورك فامنحنا روحك لكي نتقدم بالوقار والاعتبار باسم يسوع المسيح مخلصنا.

نشكرك اللهمّ على اجتماعنا معاً بسلامة هذا الصباح وعلى عنايتك بنا في الليل فلم تدنُ منا ضربة ولا أذية بل نمنا بطمأنينة وقمنا بسلامة لأن يمين الرب تحفظنا.

لا تذكر اللهمّ علينا معاصينا السالفة. اغسلنا وطهرنا من جميع خطايانا بدم فادينا الكريم فنتصالح معك به تمام المصالحة في هذا الصباح ونُعتق من عبودية الخطية لنعيش أحراراً لذاك الذي حررنا وأعتقنا. وامنحنا شهادة الروح فينا بأننا أولاد الله حقاً والثقة الأكيدة التي بها نقدر أن نصرخ إليك يا أبا الآب.

حبِّب إلينا وصاياك الطاهرة وزدنا رغبةً في أن نخدمك. وأعطِنا أن نشعر بعمق محبتك الدائمة بيسوع المسيح وعلّمنا أن نحبك لأنك قد أحببتنا أولاً وساعدنا لكي نُظهر محبتنا بفعل إرادتك ومشيئتك الصالحة. ولا تسمح بأن نكون مسيحيين بالاسم فقط بل أن نكون بالفعل والحق من تلاميذ المسيح الصادقين وأن نحبه ونحفظ وصاياه.

أيها الآب السماوي الواعد الأمين، اسكب علينا روحك لكي يعزينا ويُعِدَّ قلوبنا لكي يقيم فيها ويسكن في قلب كل واحد منا فنكون هياكل مقدسة.

كن معنا في جميع أعمال هذا النهار هادياً ومعيناً واحفظ أرجلنا من الزلل. وأنقذنا من التجارب والخطايا المحيطة بنا ولا تُسْلِمنا إلى أشراك العالم والجسد والشيطان.

علّمنا وأرشدنا في كل ما تطلبه منا هذا اليوم وساعدنا لكي نعمل خيراً كلما سنحت لنا فرصة لعمل الخير. أعطنا ألسنة صادقة وأخلاقاً مسيحية مستقيمة.

امنحنا روح الاتضاع واللطف وكرم الأخلاق والقناعة وطول الأناة لكي نحمل بعضنا أثقال بعض وهكذا نتمم ناموس المسيح.

ليكن إيماننا موطداً على المسيح صخرة خلاصنا فنرسخ فيه ثابتين وغير متزعزعين عن بساطة القلب النقية الخالصة. ولا تسمح بأن نُحمَل بكل ريحِ تعليم أو نتقلقل بما نراه من القدوة السيئة والأفعال القبيحة التي يجترمها الآخرون بل أن نثبت بالمسيح يسوع وبإنجيله الطاهر.

أرسل اللهمّ نورَك وحقّك إلى العالم وأعدّ كثيرين من المبشرين لكي يبثوا بشرى الخلاص. أَقْبِلْ بالضالين إليك وأظهرْ قوةَ روحك في خلاص البشر. والآن نسلم أنفسنا وكل من لنا لعنايتك في هذا اليوم بواسطة يسوع المسيح مخلصنا آمين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

عجيبا مشيرا

"لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابنا وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا رئيس السلام" (إشعياء 6:9). تنبأ النبي أشعياء عن المسيح من قبل تجسده بحوالي 750 عام، فامتزجت أفكاره مع ختم الروح القدس ودعمه فأرشده ليدوّن أجمل الوصف لأعظم إله فكتب أنه:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة