عقائد

صلوات لأوقات خاصة - الصباح الأول من السنة الجديدة

القسم: عون العيال في الصلاة والابتهال.

الصباح الأول من السنة الجديدة

الحمد لك يا إلهنا من أجل أنك قد أدخلتنا في هذا العام الجديد فهب لنا اللهمّ أن يكون عاماً مباركاً لنا إجمالاً وإفراداً. بارك علينا أيها الآب نفساً وجسداً. قد كنت عوناً إلى الآن فأدم لنا معونتك وزدنا من بركاتك الروحية التي هي بالمسيح يسوع. وهب لنا أن نقترب منك أكثر من قبل في المسير معك وواصلنا بنعمة روحك القدوس.

دخلنا في هذا العام الجديد ولسنا ندري ما هو المقدور لنا فيه ولا نعرف إذا كنا نبقى إلى نهايته أحياء. دبّر جميع أمورنا. أهّبنا اللهمّ لملاقاة ما يأتينا وكن معنا في كل ما يحدث لنا لكي ترشدنا وتعضدنا وتنقذنا وتعزّينا.

أحينا بروحك لكي تزداد غيرتنا ورغبتنا في الجهاد المسيحي. اجعل هذه السنة لنا سنة جديدة بأن تمنحنا أفكاراً جديدة ورغائب جديدة وحياة جديدة لنفوسنا. وهب أن تكون الأشياء العتيقة قد مضت عند الكلّ وصار الكل جديداً مخلوقين في المسيح خليقة جديدة.

إليك نرفع أعيننا يا ساكن السماوات لأنه ليس لنا قوة في ذواتنا فبدونك تخور عزائمنا وتسقط مقاصدنا. ثبّتنا اللهمّ في الإيمان. أرشدنا في سواء السبيل واحفظنا من السقوط. اللهمّ اجعل هذا العام لنا أفضل من الماضي بأن تزيدنا فيه محبة لك وغيرة على عبادتك وخدمتك. زدنا فرحاً وابتهاجاً بك وتمتعاً بسلامك. اجعل العالم زهيداً في عيوننا وزد فينا المحبة للمسيح مخلّصنا وكنْ أنت أيها الآب نصيبنا من الآن وصاعداً.

هب لنا أن نكون أمناء لأنفسنا فلا يخدع أحد منا ذاته. أرِنا ذواتنا كما نحن وأرِنا في قلوبنا المسيح يسوع مخلّصنا وأعلن لنا نعمتك المنقذة به.

إذا كنت اللهمّ قد أملت قلوبنا إلى خدمتك فتعطّف واقبلنا في عداد المشتغلين بها وعيّن لنا أعمالنا حسب مشيئتك. نحن لا نختار لأنفسنا. إنما نحن عبيد وأنت سيدنا. زد فينا هذه السنة الفوائد والمنافع وهب لنا أن نطلب مجدك أكثر من قبل لكي نقلل اهتمامنا وانهماكنا في أمر ذواتنا.

امنحنا أن نبتدئ هذا العام بقلوب مملوءة رجاء، فكم من مرة أدركنا الفشل فتقاعدنا وكم من مرة خار إيماننا وانقطع الأمل. فزد اللهمّ إيماننا، أحيِ رجاءنا. احفظنا من الكفر وعدم الإيمان وهب لنا أن نمجدّك حتى في أشدّ الظلمات مبيّنين أن رجاءنا ما زال معلّقاً بك واتكالنا موطداً عليك.

وكل ما نطلبه من البركات هو باسم ذلك الذي أحبنا وبذل نفسه عنا وهو الآن حيّ يشفع فينا. فارحمنا واسمع لنا إكراماً له آمين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

رجاء بعد الاحباط

"لماذا أنت منحنية يا نفسي ولماذا تئنين فيّ. ترجيّ الله لأني بعد أحمده. مزمور 42-11. إذا كنت تحيا في عدم أمان وتشعر بالاضطراب الكبير وإذا كنت تظن أن كل شيء قد انتهى وأن حياتك ذاهبة نحو الفشل واليأس، إعلم أن وسط هذا الشعور الرهيب المسيح مستعد أن يلمسك 

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة