عقائد

دليل يسجله عالم كبير

كتب بواسطة: القس لبيب ميخائيل. القسم: حقائق الكتاب الكبرى.

كتب العالم الشهير دكتور ناثان وود في كتابه "أسرار العالم الطبيعي" يقول إن الله قد أعلن ثالوثه في الطبيعة. وقد بدأ ذلك العالم المعروف بموضوع قياس الأحجام فقال إنك لكي تعرف حجم صندوق

من الصناديق يجب أن تعرف أولاً الطول وثانياً العرض وثالثاً الارتفاع، ومع أن الطول هو قياس منفرد بذاته، والعرض قياس منفرد بذاته، والارتفاع قياس منفرد بذاته، لكن هذه الأبعاد تكون الحجم الكلي للصندوق ولا يمكن معرفة الحجم بغير معرفتها، وهكذا أعلن الله نفسه في أقانيمه الثلاثة "الآب والابن والروح القدس".

وتدرج العالم بعدئذ فتحدث عن الوقت فقال، إن الوقت هو شيء مثلث بلا شك، لأنه يتكون من "الماضي والحاضر والمستقبل" والمستقبل هو شيء مجهول لا يقدر البشر على رسم صورة حقيقية له، فكيف يعلن المستقبل نفسه، إنه يعلن عن ذاته بالحاضر، والحاضر يمضي فيصبح في التاريخ ماضياً بعيداً، وهكذا ندرك الحاضر بالماضي، وندرك المستقبل بالحاضر، ومع ذلك فقد كانت هناك لحظة كان فيها الماضي والحاضر والمستقبل في قياس واحد بالنسبة للزمن.....فالثلاثة الأيام القادمة هي الآن في قياس واحد بالنسبة للوقت، وغداً يصبح الغد "حاضراً" وبعدئذ "يصبح "أمساً" ويصبح اليوم الذي بعده "حاضراً" واليوم الذي يليه "مستقبلاً" وقد أعلن الله عن ذاته المثلثة الأقانيم في ذات القياس فقال "الكائن والذي كان والذي يأتي" فهو الإله الكائن بروحه، والذي كان في ذاته والذي يأتي في ابنه لدينونة العالم الأثيم "الآب والابن والروح القدس".

أضف تعليق


قرأت لك

صرخة من القلب

"يا رب استمع صلاتي وليدخل إليك صراخي" (مزمور 1:102). العالم يبحث عن طرق عديدة من أجل تغيّير حياتهم للأفضل، منهم من يبحث في كتب الفلسقة والآخر في اليوغا ومنهم من يلتجأ إلى المخدرات والمسكر ظنّا منهم أن هذا سيغيّر أحوالهم، أما الحقيقة الثابتة والراسخة أن الصرخة النابعة من قلب الإنسان المتعب نحو المسيح هي التي تأتي بنتيجة حاسمة للتغيير وتتمحور ب:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة