العائلة

عناصر الاختيار السديد

القسم: الزواج السعيد ليس صدفة.

(1) عنصر اختيار الأسرة

لقد رأى إبراهيم فساد وخلاعة وانحلال بنات الكنعانيين, وشعر بوحدة ابنه اسحق وبضرورة زواجه سيما بعد أن ماتت أمه, وكان أول ما فكر فيه إبراهيم هو "الأسرة" التي ينبغي أن يتزوج منها اسحق.

كان اسحق ابناً مهذباً, مطيعاً, مسالماً بطبيعته وتربيته.. كان ابن الموعد واهتم إبراهيم بأن يجد له الزوجة الفاضلة التي تسعد حياته وتملأ فراغ قلبه فقال لعبده لعازر الدمشقي "ضع يدك تحت فخذي. فأستحلفك بالرب إله السماء وإله الأرض أن لا تأخذ زوجة لابني من بنات الكنعانيين الذين أنا ساكن بينهم. بل إلى أرضي وإلى عشيرتي تذهب وتأخذ زوجة لابني اسحق" (تك 24: 2 - 4).

اختيار الأسرة إذاً عنصر هام في اختيار شريكة الحياة.

قال لي شاب مؤمن: "رأيت فتاة جميلة, أعجبت جداً بها, وفكرت جدياً أن أتزوجها, ولكنني اكتشفت أن أختها متزوجة بشاب من دين آخر. فهربت منها".

قلت له: لماذا هربت؟ أجاب: عندما يتزوج إنسان فإنه يتزوج أسرة بأسرها.. أختها ستكون خالة أولادي, أخوها سيكون خالهم, أبوها سيكون جدهم.. وأنا أريد أن ينتمي أولادي لأسرة ذات مبادئ ومثل.

قلت له: ليباركك الرب.. إن اختيار الأسرة عنصر خطير في الزواج السعيد.

أضف تعليق


قرأت لك

لمسات دافئة

"اردد هذا في قلبي من أجل ذلك أرجو" (مراثي ارميا 21:3) . في الكنيسة التي كان يخدم بها الواعظ سبيرجن جعل حديث ومناقشة عن موضوع كيف الله المحب يبغض عيسو أجاب الواعظ بهدوء وحكمة أنا عندي استهجان في مسألة كيف أحب الله يعقوب، هذا يعني أن الله يحبنا رغم كل مساوءنا فقد قدم الكثير من أجلنا ولمساته الدافئة دوما تحيط بنا ومنها:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة