العائلة

عناصر الاختيار السديد

القسم: الزواج السعيد ليس صدفة.

(3) عنصر التصرف في الصورة:

شكل العروس أو شكل العريس عنصر هام في الزواج.. ولا بد من الإحساس بالراحة والسرور في وجود الفتاة أو الشاب معاً, لأن الزواج شركة العمر كله.

وإذا نتابع قصة زواج إسحق, وهو كما قلت أسعد زواج سجله الكتاب المقدس نقرأ الكلمات "وإذا كان لم يفرغ بعد من الكلام إذا رفقة التي ولدت لبتوئيل ابن ملكة امرأة ناحور أخي إبراهيم خارجه وجرتها على كتفها, وكانت الفتاة حسنة المنظر جداً وعذراء لم يعرفها رجل. فنزلت إلى العين وملأت جرتها وطلعت. فركض العبد قائلاً للقائها وقال اسقيني قليل ماء من جرتك. فقالت اشرب يا سيدي. وأسرعت وأنزلت جرتها على يدها وسقته ولما فرغت من سقيه قالت أستقي لجمالك أيضاً حتى تفرغ من الشرب. فأسرعت وأفرغت جرتها في المسقاة وركضت أيضاً إلى البئر لتستقي فاستقت لكل جماله. والرجل يتفرس فيها صامتاً أأنجح الرب طريقه أم لا" (تك 24: 15 - 21).

الصلاة الأمينة, المخلصة, الحارة, لا تعني إلغاء استخدام العقل, بل على العكس تعطى للعقل تمييزاً ليفهم مشيئة الله, وعبد إبراهيم بعد أن صلى, وتمت العلامة التي وضعها في صلاته حرفياً.. وقف "يتفرس" في رفقة صامتاً ليعلم أأنجح الرب طريقه أم لا!!

لا بد إذا من الرضا عن "الصورة" عن الشكل الذي ستقضى معه بقية العمر!!

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

الأغراض الجوهرية للناموس الموسوي

يعلن الكتاب المقدس في وضوح لا إبهام فيه، إن الله لم يعط الناموس لبني إسرائيل لكي يخلصوا به، ويؤكد هذا ما قاله بولس الرسول في رسالته إلى أهل غلاطية إذ يقول "جميع الذين هم من

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة