العائلة

القديسون في كورنثوس

القسم: العبادة العائلية.

18 كانون الثاني – يناير

اقرأ كورنثوس الأولى 13 "فاننا الآن ننظر في مرآة, في لغز, لكن حينئذ وجها لوجه. الآن أعرف بعض المعرفة, لكن حينئذ سأعرف كما عرفت". عد12

كانت مدينة كورنثوس من أشهر مدن اليونان وكانت تعد مستعمرة رومانية خاصة إذ أن أكثر سكانها كانوا يتمتعون بالجنسية الرومانية. وقد اشتهرت كوسط تجاري هام وكذلك كمدينة مليئة بالشرور والآثام. والانحطاط الأخلاقي كان يرجع إلى الديانة الوثنية التي كانت تشجع الناس على ارتكاب الخطايا تحت ستار الدين. ولكن قوة البشارة كانت أعظم من أي شيء آخر في كورنثوس وهكذا آمن الكثيرون من وثنيين ويهود بالمسيح بواسطة الرسول بولس.

ولكن الكنيسة في تلك المدينة لم تكن كاملة إذ أنهم ابتدأوا يتحزبون لهذا أو ذاك من الرسل. وكذلك كان أعضاء الكنيسة قد كتبوا للرسول يستفهمون عن بعض الأمور الهامة التي كانت تجابههم في حياتهم في تلك المدينة الشريرة. وهكذا شاءت العناية الإلهية الخاصة بأن نحصل على سفر هام من الكتاب المقدس. يبحث الرسول في رسالته الأولى عن المحبة وأهميتها العظمى في حياة كل مسيحي وكذلك عن قيامة الأموات في اليوم الأخير. وعندما نقرأ هذه الرسالة بشكل جدي فإننا لا بد من نتعلم الكثير عن الحياة المسيحية التي يتطلبها منا مخلصنا وربنا يسوع المسيح.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

صرخة من القلب

"يا رب استمع صلاتي وليدخل إليك صراخي" (مزمور 1:102). العالم يبحث عن طرق عديدة من أجل تغيّير حياتهم للأفضل، منهم من يبحث في كتب الفلسقة والآخر في اليوغا ومنهم من يلتجأ إلى المخدرات والمسكر ظنّا منهم أن هذا سيغيّر أحوالهم، أما الحقيقة الثابتة والراسخة أن الصرخة النابعة من قلب الإنسان المتعب نحو المسيح هي التي تأتي بنتيجة حاسمة للتغيير وتتمحور ب:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة