العائلة

بطرس الصخرة

القسم: العبادة العائلية.

28 كانون الثاني – يناير

اقرأ رسالة بطرس الأولى 2 "وأما أنتم فجنس مختار وكهنوت ملكي, أمة مقدسة, شعب اقتناء لكي تخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة إلى نوره العجيب". عد 9

إن أكثر قراء الكتاب المقدس يعلمون أن كلمة بطرس – وهي كلمة يونانية – تعني صخرة. وهذا هو اللقب الذي أعطاه الرب يسوع المسيح إلى سمعان أحد تلاميذه. وعندما نقرأ رسالة بطرس في العهد الجديد نرى بأنه لم يأخذ لنفسه مكانا أسمى من بقية الرسل. وقد شرح بإسهاب فيما كتبه الحقيقة الكتابية بخصوص السيد المسيح وهي أنه له المجد حجر الزاوية وأننا جميعا "مبنيين كجارة حية بيتا روحيا, كهنوتا مقدسا, لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح".

لم يكن الرسول بطرس دائما يعيش كصخرة ثابتة ففي اليوم الأخير من حياة الرب يسوع على الأرض أنكره سمعان بطرس ثلاث مرات! وكان السيد المسيح قد تنبأ عن ذلك الأمر وكذلك أخبر بطرس بأنه عندما يتوب عن تلك الخطية يتوجب عليه أن يقوي إيمان الآخرين. وهكذا نراه يكتب رسالتين في العهد الجديد لتقوية إيمان المسيحيين في أيامه وفي شتى العصور المتعاقبة إلى نهاية الزمن.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

قال الجاهل في قلبه ليس إله

"السموات تحدّث بمجد الله. والفلك يخبر بعمل يديه. يوم إلى يوم يذيع كلاما وليل إلى ليل يبدي علما" (مزمور 1:19). كم نتواجه مع أشخاص يقفون في اعتزاز وثقة ليصرحوا أن لا وجود للخالق، وهذا الكون وجد بواسطة انفجار كبير، ويتجاهلون كل هذا التنظيم المدهش للكون وكل هذا الفكر الفطن الذي لو تغيّر أي قياس أو بعد بين كل المجرّات كان سينتهي كل شيء، ويتجاهلون كل الإختبارات الروحية الحقيقية التي حصلت مع كثيرين، فالكتاب المقدس يصفهم بأنهم جهّال فالله السرمدي خالق كل الكون هو ثابت وراسخ وكينوتنه هي من نفسه فهو:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة