مقدمات ومعاجم

فهرَس أسْمَاء الأماكِن

القسم: أطلس الكتاب المقدس.

إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ل

لاوُدِكِيَّة، اللاذقية (17 ج 3، 18 ج 3). في آسيا الصغرى على مقربة من كولوسي (كو 2: 1 و4: 13، 15- 16) إليها أرسلت إحدى رسائل يوحنا في سفر الرؤيا (رؤ 1: 11و 3: 14 وما يليه). اسكي هسار حديثاً.

لايش انظر دان.

لُبْنَان (5 ج 1) سلسلة جبال محاذية لشاطئ البحر إلى الشمال من فلسطين. وقد ذُكر في تث 1: 7 ويش 1: 4 وإر 18: 14. واشتهر لبنان بغابات الأرز (1 مل 4: 33 و 2 مل 14 : 9 وعز 3: 7 ومز 92: 12 ت ب، 91: 13 ت ي، وحز 31: 3) التي منها أخذت الأخشاب لبناء الهيكل (1 مل 5: 6 وما يليه).

جبال لبنان الشرقية (5 ج 1) انظر جبل حرمون.

لَخِيش، لاكيش (2 د 9، 5 ه 6، 6 ح 5 والخارطة المصغرة، 8). مدينة ملكية (يش 10: 3 وما يليه) في منطقة يهوذا (يش 15: 39) حصّنها يربعام (2 أي 11: 9) وفيها اغتيل امصيا (2 مل 14: 19). نصب جيش سنحاريب خيامه فيها (2 مل 18: 14، 17). قاومت نبوخذناصر (إر 34: 7) وأعيد سكنها بعد السبي (نح 11: 30). وقد عثر خلال التنقيب فيها على رسائل لخيش قبيل سقوط أورشليم التي ألقت نوراً على التاريخ. تل الدوير حديثاً.

لُدَّة (14 و 7) في ساحل شارون إلى الجنوب الشرقي من يافا. زارها بطرس وفيها شفى أينياس (أع 9: 32 وما يليه). ضمها يوناثان إلى اليهودية (1 مك 11: 34) ودعيت في العهد القديم لود (1 أي 8: 12 وعز 2: 33 ونح 7: 37 و11: 35). لد حديثاً.

لِسْتَرَة (15 ج 2، 16 ج 2، 17 ب 3، 18 ب 3) في آسيا الصغرى كانت وطن تيموثاوس (أع 16: 1). وزارها بولس خلال سفرته التبشيرية الأولى (أع 14: 6) وشفى أعرج فيها (أع 14: 8 وما يليه) غير أنه رُجم بعد ذلك (أع 14: 19- 20 و 2 تيمو 3: 11). وزار لسترة ثانية خلال سفرته التبشيرية الثانية (أع 16: 1) زولدره حديثاً.

لود انظر لدَّ والمملكة اللودية.

المملكة اللودية (9 المملكة التي أسسها كيجز وكانت عاصمتها ساردس. وفي حكم ملكها كرويسس استولى عليها كورش وأضافها إلى إمبراطورية فارس. وتعرف في العهد القديم بلوط (تك 10: 22 و أش 66: 19 وإر 46: 9 وحز 27: 10 و30: 5).

لُوز انظر بيت إيل.

أضف تعليق


قرأت لك

مسئولية المؤمن إزاء المستقبل

 أولاً: انتظار مجيء الرب

وقبل كل شيء يجدر بالمؤمن أن يحيا حياة الانتظار والشوق والتطلع إلى مجيء الرب. هذا هو الرجاء المبارك. ومن الملاحظ أن مجيء الرب في الكتاب المقدس دائماً يرتبط بنصائح وفوائد عملية.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة