مقدمات ومعاجم

مقدمة سفر الأمثال

القسم: مدخل إلى الكتاب المقدس.

يحتوي هذا السفر على 900 مثلاً تقريباً ويركز على كل جوانب الحياة - الأخلاقية، والدينية، والاجتماعية، والسياسية.

وهو يضع في الاعتبار الأول العبادة والولاء لله وخدمته: مخافة الرب رأس المعرفة [أي بدايتها وجوهرها]، أما الجاهلون فيحتقرون الحكمة والأدب [الذي بحسب التقوى] (أمثال 7:1). وهذا يجب أن يؤدي إلى ثقة مطلقة في كلمة الله وأيضاً سحب الثقة في الحكمة الذاتية أو المشاعر الشخصية (أمثال 5:3-6).

إن اتباع الحكمة يؤدي إلى الطاعة والأمانة والإخلاص والتضحية من أجل الرب في خضوع كامل لمشيئته (أمثال 1:3-18). فالحكمة هي إحدى صفات الله الخالق السرمدي ونحن نحتاج إلى حكمة الله لكي نتمم إرادته.

العبادة الحقيقية هي عبادة داخلية وخارجية. فالعبادة الخارجية - أي الترانيم التي نرنمها والكلمات التي نقولها - يجب أن تكون في توافق مع أفكارنا الداخلية (أمثال 9:14،25؛ 3:17). وأي شيء أقل من ذلك يعتبر نفاق ورياء. وهذا هو الذي يجعل العابد مقبولا أمام الله أو يجعله مكرهة أمامه (أمثال 20:11؛ 8:15). عندما نخطئ، فيجب أن نعترف بذنبنا ونخضع لتأديبه (13:28؛ 11:3).

والتركيز الثاني في هذا السفر يختص بمسئوليتنا من جهة السلوك الشخصي. وهذا يدخل تحت عدة بنود:

1-تجنب المعاشرات الرديئة (10:1-18؛ 20:13).

2-الطمع هو شر عظيم ومكاسبه وقتية فقط وهو يؤدي إلى خداع الآخرين (19:1؛ 4:23-5؛ 20:28).

3-الزنى، والشذوذ الجنسي، وجميع الخطايا الجنسية هي مكرهة (16:2-19؛ إصحاح 5؛ 23:6-35؛ إصحاح 7؛ 18:9؛ 14:22).

4-السعي للعيش في سلام مع الآخرين (29:3؛ 13:17).

5-البطالة والكسل يدمران فرص الإنسان (6:6؛ 4:13؛ 19:15).

6-يجب حفظ اللسان لأنه هو أداة الحياة والموت (3:13؛ 21:18؛ 23:21).

7-الحكيم والجاهل سيطلبان كلاهما صداقتك (إصحاح 9).

8-تجنب كشف أخطاء الآخرين وعيوبهم لأننا نتمنى نفس هذه المعاملة (12:10).

9-التزم بالأمانة في جميع تعاملك مع الآخرين (1:11؛ 14:20،28؛ 6:21).

10-اعلم أن الكبرياء ومدح النفس كلاهما ضد الحكمة ومكروهين من الله (9:12؛ 5:16، 18-19؛ 2:17؛ 4:21).

11-كن عطوفا على الآخرين - أشفق على المتألمين، وشجع اليائسين، وأعط المحتاجين (25:12؛ 24:16؛ 27:3؛ 31:14).

12-الحكيم يعتبر الحياة فرصة لإتمام إرادة الله، أما الجاهل فيعتبر الحياة فرصة للانغماس في المتع الشخصية (7:13؛ 1:23، 20-21، 29-32).

13-الغيرة والغضب يدمران صاحبهما (17:14،30؛ 1:15).

14-اعمل على تكوين صداقات مع الذين يحبون الرب وابذل كل جهد لمساعدتهم على الاقتراب أكثر من الرب (24:18).

15-تحذيرات بخصوص مخاطر وخداع الخمر (1:20؛ 17:21؛ 30:23-31؛ 4:31-5).

والفرق الأساسي بين الحكيم والجاهل يظهر في طريقة استخدامهم للوقت وللخيرات الزمنية - أي الأموال والمواهب والقدرات والممتلكات.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

قرأت لك

الرجل الذي بحسب قلب الله

انه لغريب ورائع حقا ان نلاحظ ان الله القدير بحكمته خصص الكثير من الصفحات وسرد حتى تفاصيل حياة داود. نقرأ عنه في سفري صموئيل الاول والثاني. لم يذكر عن احد سواه في الكتاب المقدس والكتب العالمية انه "حسب قلب الله"(1 صم 13: 14/ اعمال 13: 22). مع ان داود عاش في ازمنة العهد القديم وفي عهد الناموس والانبياء، الا انه ادرك اله النعمة، واكتشف قلب الله حتى قبل تجسده في يسوع المسيح بمئات السنين.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة