الحياة المسيحية

مقدمة

القسم: رسائل ملغومة.

سمع الناس هذه الرسائل – أولما سمعوها- من على منبر كنيسة رأس بيروت المعمدانية التي برعايتها تشرّفت 13 سنة. بعد ذلك طلب إلي الاستوديو المعمداني في المنصورية أن أعدّ وأسجل له مجموعة من الرسائل التبشيرية القصيرة لتذاع على أمواج الأثير من محطتي قبرص و مونت كارلو، و هكذا صار .

و على أثر شيوع أخبار الرسائل البريدية الملغومة التي تناقلتها وكالات الأنباء و وسائل الإعلام في العالم، خامرني فكر بجمع هذه الرسائل الإذاعية الموجزة تحت عنوان "رسائل ملغومة" على اعتبار أن رسالة إنجيل المسيح هي أيضاً رسالة ملغومة – ملغومة بالحياة والخلاص والمحبة والفرح والنور والسلام .وما أحوج العالم إلى هذه وأمثالها!

أما الآن و قد تحقق ما كنت أفكر به وأصبح، بمعونة الرب، في حيِّز الواقع، فأنني أصلي من كل قلبي أن يفجر الله هذه المجموعة في حياة الكثيرين ليختبروا محبة الله في المسيح و خلاصه الثمين، وان يجد فيها الوعاظ، ولا سيما الأحداث منهم، عونا لهم في استعدادهم للخدمة، و فوق الكل أن يتمجد بها ربي يسوع المسيح .

بيروت 12 شباط 1973

يوسف قسطة

أضف تعليق


قرأت لك

غرابة طرق الله

كثيرا ما لا نفهم تعامل الرب معنا.. نتوقع حدوث امر، يحدث آخر.. نتوقع ان يعمل الرب بطريقة ما، لكنه يفاجؤنا واحيانا يصدمنا، فيفعل ما لا نتوقعه ويتعامل بطريقة غريبة لم تخطر على بالنا.. فنتحيّر ونستغرب ونتخبط ونحتد، لكن الرب يبقى هادئا صامتا، كأنه لا يبالي او لا يهمه الامر، وبعد فقدان الامل، نراه يدخل المشهد ويتصرف بشكل يخيفنا او يغيظنا او يحيّرنا.. فلا يتصرف عندما نتوقع ذلك، واحيانا لا يتدخل، ولما يتصرف، يتعامل بطريقة لم ننتبه اليها وكثيرا ما لا تعجبنا.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة