الحياة المسيحية

ثالثاً: جنة مثمرة

القسم: جنة الرب.

إن "العين" و"الينبوع" يحولان جنة الرب إلى جنة مثمرة- فردوس رمان مع أثمار نفيسة (أو ثمينة). إن الروح غير المُحزن سيُنشئ في قلوبنا "ثمر الروح" والذي يُخبرنا عنه الرسول أنه "محبة، فرح، سلام، طول أناة، لطف، صلاح، إيمان (أو أمانة)، وداعة، تعفف" (غلاطية 5: 22) فما هي حقيقة هذه الثمار النفيسة للروح القدس، أليست هي صفات المسيح في المؤمن؟ إن الينبوع يصعد ليتصل بمصدره وهنا تأتي المشغولية بالمسيح وبأمجاده. وعندما يُرى مجد الرب نتغير إلى تلك الصورة من مجد إلى مجد. فيصبح القلب جنة الرب التي تحمل أثمار نفيسة لمسرة قلبه.

أضف تعليق


قرأت لك

فلك بحسب مقاييس الله

الله يهتم دائما بخلائقه وخصوصا بالإنسان الذي أوجده على صورته ومثاله، من الناحية الأدبية والأخلاقية، لهذا ورغم كل الشر الذي صنعه الإنسان أمام الله، أمر نوح بأن يصنع فلك لكي ينقذه من دينونة الله العادلة على الخطاة لكي تكون نعمته ظاهرة للجميع فصنع نوح الفلك بحسب مقاييس الله وإمتاز بأنه:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون