الحياة المسيحية

الفصل الثالث: اختبار خلاص الله

القسم: صوت الاختبار.

تقدمت فتاة من جنود "جيش الخلاص" في انجلترا إلى الأسقف وستكوت وسألته "هل حصلت على الخلاص يا سيدي؟" وكان الأسقف رجلاً وديعاً وقديساً متواضعاً وعالماً كبيراً في اللغة اليونانية فنظر إليها بوجهه المشرق، وابتسامته التي لم تفارقه منذ كرس حياته للمسيح وقال: هل تقصدين Esothen؟ أو Sozomenos أو Sothesomai وظهر الارتباك على وجه الفتاة لأنها لم تفهم الكلمات اليونانية التي نطق بها الأسقف الجليل، ولاحظ الأسقف ذلك فاستطرد قائلاً "اسمعي أيتها الابنة العزيزة، إن هذه الكلمات اليونانية التي وردت في العهد الجديد، ترجمت "خلص – يخلص – سيخلص" فالخلاص فعل ماض، وعمل حاضر، ورجاء مستقبل وطيد، فهو فعل ماض كما يقول الرسول بولس "لأنه قد ظهرت نعمة الله المخلصة لجميع الناس" وهو عمل حاضر كما يقول "في ذات الآية "معلمة إيانا أن ننكر الفجور والشهوات العالمية ونعيش بالتعقل والبر والتقوى في العالم الحاضر" وهو رجاء مستقبل مجيد كما يقول أيضاً في ذات الآية "منتظرين الرجاء المبارك وظهور مجد الله العظيم ومخلصنا يسوع المسيح" تيطس 2: 11 – 13 وكما يقول في آية أخرى "متوقعين التبني فداء أجسادنا" رو 8: 23

وسكت الأسقف لحظة ثم استأنف حديثه قائلاً "أما بخصوص سؤالك الموجه إلى شخصي فأقول وقلبي مفعم بالشكر لله "إني بنعمة الله قد خلصت – وإني مخلص – وإني سأخلص عندما يأتي الرب" هذا هو الخلاص في معناه الكتابي – غفران، وتجديد، وتقديس، وتمجيد، ولكن المهم ليس أن نعرف المعاني بل أن يختبر كل فرد بنفسه خلاص الله.

أضف تعليق


قرأت لك

مات واثقاً في المسيح

يحدثنا مستر مودي بقصة حدثت في أثناء الحرب الأمريكية يقول "ذهبت في إحدى الليالي إلى فراشي، بعد مجهودات التبشير وسط الجنود، وبعد أن نمت أحسست بشخص يلمس ذراعي ويقول لي

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة