الحياة المسيحية

الفصل السادس: الزواج والاختبار

القسم: صوت الاختبار.

فهرس المقال

نشرت مجلة "كورنت" القصة التالية "قضى أحد الفنانين بضع سنوات يسجل بريشته الجمال حيث كان، ولكنه لم يقنع بما رسمه من لوحات. فراح يبحث عن أجمل شيء في الوجود ليرسمه. وأثناء بحثه قابل رجلاً من رجال الدين فحدثه عن فكرته وسأله عن رأيه: فقال رجل الدين "إن أجمل ما في الوجود يا ولدي هو الإيمان، فإنك تجد ما يغنيك في الله المحب الحنان". وواصل الفنان بحثه، فصادف زوجين حديثي العهد بالزواج، فوجه إليهما نفس السؤال، فأجابا "إن أجمل ما في الوجود هو الحب، فالحب يحيل الفقر ثروة، والظلمة نوراً، والدموع فرحاً، فلا جمال في الحياة بغير الحب" وسار الفنان في طريقه يواصل البحث فرأى جندياً متعباً، عائداً من القتال، فوجه إليه سؤاله، فأجاب الجندي: "إن أجمل شيء في الوجود يا سيدي الفنان هو السلام، وحيث يوجد السلام لا شك أنك ستجد الجمال في أروع صوره وأعلى درجاته"

ومضى الفنان في طريقه وهو يهمس لنفسه "الإيمان ... والحب والسلام، ترى كيف أصورها؟" وعاد إلى بيته وهو مكدور الذهن من التفكير، ولكنه ما إن دخل البيت حتى وجد بغيته، ففي عيون أطفاله رأى الإيمان مجسماً، وفي ابتسامة زوجته وجد الحب ناطقاً وفي أرجاء بيته الهادئ رأى السلام المقيم .... فرسم الفنان العظيم صورة "أجمل شيء في الوجود" وعندما فرغ منها سماها "البيت السعيد"

وليس شك في أن البيت السعيد هو "أجمل شيء في الوجود"، هو أمل كل شاب يبحث عن زوجة، وأمل كل فتاة تتطلع إلى فتى أحلامها.

ويجدر بنا ونحن بصدد الحديث عن البيت السعيد أن نتحدث أولاً عن:

أضف تعليق


قرأت لك

حقيقة التجسُّد

قانون الإيمان بالحقيقة

أنا أؤمن بإله واحد آب قادر على كل شيء. خالق السماء والأرض. وكل ما يرى وما لا يرى.