الحياة المسيحية

الباب الثالث: حياة المؤمن - يجب أن يعتمد المؤمن

القسم: قصّة الفداء.

فهرس المقال

2- يجب أن يعتمد المؤمن

(1) متى 28: 19-20

أمر يسوع أتباعه أن يربحوا تلاميذ له وأن يعمدهم.

(2) كان رسل المسيح يعمدون المؤمنين

أ- يوحنا 4: 1-2

فعلوا ذلك حين كان يسوع معهم في الجسد.

ب- أعمال 2: 41و 8: 12 و8: 38 و10: 48

وفعلوا ذلك أيضاً بعد صعود يسوع إلى السماء. وهكذا نرى أنّ المؤمنين الأولين أطاعوا أمر الرب فتعمدوا.

(3) طريقة المعمودية

إن طريقة المعمودية هي التغطيس ويظهر من مرقس 1: 9-11 أنّ يسوع تعمد هكذا. فإن الكلمة اليونانية (اللغة الأصلية للعهد الجديد) التي تستعمل للمعمودية تعني "تغطيس".

(4) معنى المعمودية

أ- أفكار خاطئة عن المعمودية

إنّ المعمودية لا تخلّص الإنسان ولا تنزع خطاياه منه. فإننا نعرف يقيناً أنّ دم يسوع وحده يطّهر الإنسان مغسّلاً إياه من خطيته وذلك بواسطة إيمانه كما هو واضح في 1يوحنا 1: 7 وأعمال 15: 9.

ب- معنى المعمودية

(أ) تظهر المعمودية أنّ المؤمن اشترك في موت المسيح حينما آمن. فإنّه عند ساعة إيمانه كانت حياة ذلك الشخص الخاطئة كلها تُسمّر إلى الصليب (انظر رومية 6: 6) فمات المؤمن للخطية. وإذ يدفن المؤمن في الماء يظهر كيف دُفنت حياته الخاطئة مع المسيح.

(ب) وفي المعمودية يظهر المؤمن أنّه يشترك في قيامة المسيح. فحينما يتّكل على المسيح بالإيمان يقوم من الموت للخطية إلى حياة البر. لقد ولد ثانية. ولما قام يسوع من الموت انتصر على الخطية. كذلك المؤمن عندما يصعد من الماء يظهر أنّه قام مع المسيح بواسطة الإيمان.

أضف تعليق


قرأت لك

يوحنا لم يعمّد الأطفال

نرجع إلى سؤالنا القديم فنقول: هل عمّد يوحنا الأطفال في من عمدهم؟ والإجابة الجامعة القاطعة كلا- لأن رسالة يوحنا كانت هذه "أعدوا طريق الرب اصنعوا سبله مستقيمة" (مرقس 1: 3) "توبوا