الحياة المسيحية

مقدمة

القسم: غفران الخطايا من ثلاثة أوجه.

غفران أبدي

غفران متجدد- عند رد النفس

غفران سياسي أو تدبيري عندما يرفع الآب حكمه عن أولاده.

نعلم أنه كان للخطية ثلاث نتائج رهيبة:-

1- نتائجها الأبدية

2- نتائج تتعلق بتمتعنا العملي في شركتنا مع الله.

3- نتائج ترتبط بحكم الله وإجراء تأديباته علينا هنا في الأرض.

وبالارتباط بهذه النتائج الثلاث للخطية يرينا الكتاب المقدس ثلاثة أوجه للغفران.

الأول- غفران أبدي أو فدائي

الثاني- غفران متجدد

الثالث- غفران سياسي أو تدبيري

الأول: نحصل عليه في بداية الحياة مع المسيح.

الثاني: يحتاجه المؤمن بعد ذلك عندما يحزن الروح القدس, وذلك إذا سمح للشر أن يدخل حياته. إنه غفران يُعطى لابن يدرك علاقته مع الآب, ولكنه بسبب الخطية فقد تمتعه بالغفران إلى حين.

الثالث: يرتبط أساساً بطرق الله مع شعبه هنا على الأرض.

أضف تعليق


قرأت لك

وحده تحمّل كل شيء

يا له من إله ويا له من خالق، هو صاحب الطبيعة التجاوزية الذي خلق الكون من العدم، بكلمة منه كوّن ذرّات تنسجم مع بعضها البعض لتتحول إلى شكل جسم رائع، وبكلمة منه جعل الشمس تنير علينا وتبهرنا من روعتها فتقلب الظلمة نور. وبكلمة منه إذ نفخ في التراب فحوله إلى كائن بشري يتكلم ويفكر فكان الإنسان، هو الخالق وهو مصدر كل شيء، هو بنفسه تحمل آلام الصليب وحده ومنفردا حمل كل شيء وتحمّل كل شيء.