الحياة المسيحية

مقدمة

القسم: غفران الخطايا من ثلاثة أوجه.

غفران أبدي

غفران متجدد- عند رد النفس

غفران سياسي أو تدبيري عندما يرفع الآب حكمه عن أولاده.

نعلم أنه كان للخطية ثلاث نتائج رهيبة:-

1- نتائجها الأبدية

2- نتائج تتعلق بتمتعنا العملي في شركتنا مع الله.

3- نتائج ترتبط بحكم الله وإجراء تأديباته علينا هنا في الأرض.

وبالارتباط بهذه النتائج الثلاث للخطية يرينا الكتاب المقدس ثلاثة أوجه للغفران.

الأول- غفران أبدي أو فدائي

الثاني- غفران متجدد

الثالث- غفران سياسي أو تدبيري

الأول: نحصل عليه في بداية الحياة مع المسيح.

الثاني: يحتاجه المؤمن بعد ذلك عندما يحزن الروح القدس, وذلك إذا سمح للشر أن يدخل حياته. إنه غفران يُعطى لابن يدرك علاقته مع الآب, ولكنه بسبب الخطية فقد تمتعه بالغفران إلى حين.

الثالث: يرتبط أساساً بطرق الله مع شعبه هنا على الأرض.

أضف تعليق


قرأت لك

على طريق دمشق

 هو شاول المتكبّر والصارم الكتوم والجريء والعميق جدا في أفكاره، وهو المدافع عن عقيدة شعب الله بحسب رأيه، شدّ العزم ذاهبا نحو دمشق ليقتل من هم من أهل الطريق أي أتباع المسيح، وهناك وقبل أن يصل إلى تلك المدينة التي كانت تحمي تحت جناحيها المؤمنين الذين اختبروا غفران المسيح من خلال توبتهم وإيمانهم، هناك فاجىء المسيح شاول برهبته وجبروته وقداسته، فكان الحدث العجيب يسوع يظهر لشاول: