الحياة المسيحية

المسيح كل شيء لنا

القسم: المسيحي الكامل.

إن الذين يقدرون أن يقولوا لنا الحياة هي المسيح هم الذين تظهر فيهم هذه الصفات المباركة دون سواهم ولكن الشيء الذي يريد الرب أن يطبعه في نفوسنا هو أن نعيش ولنا في قلوبنا غرض حقيقي للحصول على هذه الصفات في حياتنا الروحية لأننا كثيراً ما نرتضي بالعيشة في السهول الواطئة وبالأسف نكتفي بالوجود فيها ونسينا أنه توجد أمكنة عالية يدعونا الرب للصعود إليها.

إننا كثيراً ما نكتفي بفكرة المجد الذي سنناله عند مجيء الرب وننسى أن الفرصة مقدمة لنا الآن لنوجد في كل حين متمتعين ببسمات الرب الحلوة.

ولكي نتمتع برضى الرب علينا يجب أن نكون كل حين بجانب صليبه ونضحي بكل شيء تتوق إليه طبيعتنا. ولا ننسى بأن المسيح نفسه هو بركتنا الحقيقية وإننا لا نستطيع أن نعيش لله تماماً حتى يصبح المسيح كل شيء لنا.

أضف تعليق


قرأت لك

النعمة المغيّرة

"فتقّو أنت بالنعمة التي في المسيح يسوع" (2 تيموثاوس 2-1). هي نعمة خاصة وشاملة هي هدية تفوق العقل وهي نازلة من فوق من السماء إلى أرض الخطية لكي تحدث تغيّر جذري في قلب الإنسان الحجري لتجعله قلبا لحميا يدرك ويحس. هي نعمة تعطى دون مقابل ولا تقاس بأي ثمن في العالم. والذي يستقبلها عبر الإيمان بالمسيح بتوبة حقيقية يصبح:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة