الحياة المسيحية

المسيحية الأصيلة

المسيحية الأصيلة

ج. ر. ستوت

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب مخصص لكل الباحثين عن صدق المسيحية وتطبيقها عملياً عن جوهر المسيحية الأصلية و نقطة الإنطلاق هي شخصية يسوع التاريخية مبرهناً ومفسراً حقيقة الوهيته وعمله في تغيير النفوس موجهاً دعوة لكل خاطئ مستعبد ان يقبل عمل المسيح المجاني ويتحرر مقدماً وشارحاً مسؤولية اولاد الله تجاه الكنيسة والعالم.

© كل الحقوق محفوظة
دار منشورات النفير
العنوان الزيارات
الفصل العاشر: اتخاذ قرار حاسم 10417
الفصل الحادي عشر: ماذا يعني أن تكون مسيحياً 7617

قرأت لك

الأديان والمذاهب المتناقضة، لماذا؟

إذا كان الله واحدا، فلماذا تعدّد الأديان والطوائف والجماعات! ان وجود الجماعات الدينية المختلفة هو أمر محزن يرفضه المنطق والإيمان!. وليتنا نعرف أن الدّين هو أمر محدود جداً أمام الإيمان الحرّ  بالله. والدّين يضع الله في إطار محدود، والمتدينون هم أكبر معطّل للايمان بالله. كما قال المسيح للمتدينين"تغلقون الملكوت قدام الناس فلا تدخلون أنتم ولا تدعون الداخلين يدخلون". إذا نظر عدة أشخاص الى بناية جميلة وضخمة، البعض من بعيد جداً والبعض عن قرب، البعض بمنظار ملوّن والبعض بزجاجات ملوّثة وآخرون بنظّارات بيضاء، البعض في الليل والبعض في النهار، والبعض وهو مسرع أو غاضب أو جائع. والسؤال الان: هل يراها الجميع بنفس المنظر؟.