الحياة المسيحية

الفصل الحادي عشر: ماذا يعني أن تكون مسيحياً

القسم: المسيحية الأصيلة.

فهرس المقال

لقد كتبت هذا الفصل خصيصاً للذين فتحوا باب قلوبهم ونفوسهم ليسوع المسيح.. الذين سلموا أنفسهم له.. الذين بدأوا الحياة المسيحية، ولكن أن تصير مسيحياً شيء، وأن تكون مسيحياً شيء آخر، وها نحن نقتصر في حديثنا هنا عن: "ماذا يعني أن تكون مسيحياً؟"

لقد أخذت خطوة بسيطة ودعوت المسيح لكي يدخل مخلصاً لك ورباً، ولكن الله آنئذ صنع معجزة عظيمة إذ أعطاك حياة جديدة وولدت من فوق ودخلت ضمن عائلة الله وأصبحت ابناً لله.. ربما لم تشعر بأي تغيير عظيم عند ولادتك الروحية كما لم تشعر بشيء طبعاً عند ولادتك الجسدية، ومع ذلك فإنك عندما ولدت جسدياً صرت شخصية جديدة مستقلة، هكذا لما ولدت ثانية من فوق أصبحت روحياً خليقة جديدة في المسيح.

ولكن (ربما يخطر لك على بال): أليس الله أباً لجميع الناس؟ أليس جميع الناس أولاد الله؟. كلا! فإن الكتاب المقدس يميّز بوضوح وصراحة بين أبوة الله العامة التي تمتد إلى جميع الذين خلقهم وصنعهم وبين أبوته الخاصة المحدودة وهي تختص بالذين ولدهم ثانية في المسيح. إن الله خالق الجميع، ولكنه آب فقط لأولئك الذين قبلوا يسوع مخلصاً لهم. ويوضح الرسول يوحنا ذلك في بداءة إنجيله بقوله: "جاء (أي يسوع) إلى خاصته، وخاصته لم تقبله وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون باسمه. الذين ولدوا.. من الله" (يوحنا 1: 11 – 13) وهذه العبارات الثلاث وأعني بها: "الذين قبلوه" و "المؤمنون باسمه" و "الذين ولدوا من الله" والذين ولدوا من الله هم أولئك الذين قبلوا المسيح في حياتهم والذين آمنوا باسمه.

فإذا أردنا إذاً أن نفهم ماذا يعني أن تكون مسيحياً – كما يعلمنا الكتاب المقدس – فعلينا أن نعرف امتيازات أولاد الله ومسؤولياتهم.

التعليقات   
#1 محفوض 2010-11-13 07:44
هل ممكن أن أحصل على كتب هذه الدراسة القيمة
الرب يبارككم
+1 #2 سامي 2010-11-16 10:41
أيها الصديق محفوض، بإمكانك تحميل الكتاب من موقعنا على العنوان التالي: http://www.kalimatalhayat.com/download/222-daralnafir/3209-download.html
والرب يباركك.
أضف تعليق


قرأت لك

في ملء الزمان

"ولكن لمّا جاء ملء الزمان أرسل الله ابنه مولودا من إمرأة مولودا تحت الناموس، ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبني" (غلاطية 4:4و5). الله حضّر كل شيء إقتصاديا وجغرافيا والأهم من ذلك روحيا. الإمبراطورية الرومانية بثقافتها الممزوجة باليونانية كانت منتشرة بقوّة، فمن الناحية الجغرافية كان الوقت الأفضل لميلاد المسيح. واليهود يرممون الهيكل بعد أن دمّر ونجس، فتاريخيا أيضا كان الوقت الأنسب لميلاد يسوع. 

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون