الحياة المسيحية

الحياة والموت

القسم: تفاح من ذهب الجزء الثاني.

الحياة كالبخار. فهي إلى حين

                   وإلى فوق

                   وإلى الأبد

                             (رسالة يعقوب4: 14)

*     *     *

قالوا: وراء القبر ظلام، والموت هو الختام، والروح عند

الموت تنام، والجحيم أضغاث أحلام، والخلاص ممكن

بعد الحمِام، والإيمان هو برؤية الموتى تُقام.

قلت: هذا كلام بكلام! (لو16: 19- 31)

*     *     *

اذكر يا أخي أن الأرض ممرّ لا مقرّ!

أضف تعليق


قرأت لك

إلى ماذا أنت مشتاق؟

"كما يشتاق الإيل إلى جداول المياه هكذا تشتاق نفسي إليك يا الله" (مزمور 1:42). لكل إنسان له الحرية في حسم خياراته في هذه الحياة، ولكنه سيكون هو المسؤول عن أي خطوة يتخذها فإذا إتجه شمالا أو جنوبا هو فرديا سيتحمل عواقب خياراته، والسؤال المطروح اليوم إلى ماذا أنت مشتاق؟ والى أي خيار تريد أن تذهب؟ فالمرنم يحسم إتجاه إشتياقه لأن يكون: