الحياة المسيحية

الخطية

القسم: تفاح من ذهب الجزء الثاني.

الخطية:

ما أشرها- ما أمرّها- ما أضرّها!

ما أفظعها- ما أبشعها- ما أشنعها!

ما أسفلها- ما أسفهها- ما أسفكها!

*     *     *

عندما تفعل الخطية لا تنكرها بل استنكرها...!

*     *     *

أمامك أحد أمرين: إما أجرة الخطية

                   وإما الهبة المجانية

فأيهما تختار؟ (رو6: 23)

*     *     *

أجرة الخطية هي موت في الضمير والعاطفة

والمنطق والمناعة والجسد والروح

أضف تعليق


قرأت لك

لا تهمل تحذير الله ولا تؤجّل

قرر الأعداء اغتيال أحد ملوك اليونان القدماء، فأرسل له صديقه تحذيراً، طلب فيه منه أن يقرأه فوراً، لأن الأمر خطير. فقال الملك "الأمور الخطيرة تستطيع أن تنتظر إلى الغد". واستمرّ الملك في لهوه ومجونه. وفي تلك الليلة اغتيل الملك ولم يكن له غد!. "لا يتباطىء الرب عن وعده كما يحسب قوم التباطؤ لكنه يتأنى علينا وهو لا يشاء أن يهلك أناس بل أن يقبل الجميع إلى التوبة" (2 بطرس 9:3). الله قدّم الكثير من التحذيرات في عدة مراحل من التاريخ وعبر كثير من الأجيال وهو دائما جدي وتصريحاته مسؤولة، لهذا أدعوك أن تأخذ تحذيرات الكتاب المقدس على محمل الجد ودون أن تؤجل بل:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة