الحياة المسيحية

متفرقات

القسم: تفاح من ذهب الجزء الثاني.

الغضب المقدس لا يحمل المسدس!

*     *     *

هل أنت عضو في جمعية دفن المواهب؟

*     *     *

هل نموك طبيعي أم غير طبيعي؟

هل أنت سليم أم سقيم؟ (2بط3: 18)

*     *     *

كن نظيفاً، عفيفاً، لطيفاً، مضيفاً، شريفاً.

ولا تكن عنيفاً، مخيفاً، سخيفاً، خفيفاً.

*     *     *

قُلْ لا للجاه والسلطان

          للخطية والشيطان

          للأصغر الرنان

          لعبادة الأوطان (عب11: 23- 27)

تعال إلى يسوع وصارحه

                   وصافحه

                   وصالحه

                             (إش1: 18)

*     *     *

من لا يَسمع لصوت ضميره

          يُلسع بسوط ضميره

*     *     *

من يخاف الله: لا خوف فيه

          ولا خوف منه

          ولا خوف عليه

*     *     *

هل أنت كالأخ الأكبر في قصة الابن

الضال؟ أي هل أنت غيور

                   ونفور

                   ومغرور

                   وبلا شعور

                             (لو15: 3- 32)

الله واحد وله ابن واحد وكتاب واحد وكنيسة واحدة

وطريق خلاص واحد.

*     *     *

إذا أردت أن تكون سعيداً فاتكل على الرب

في معيشتك

          وإقامتك

                   ومهنتك

                             ومسيرتك

                                      واختيار شريكتك

                                                (تك2)

*     *     *

التلميذ الصادق خير من المعلم المنافق!

*     *     *

السعيد دائماً في عيد!

*     *     *

راقب فمك وقدمك!

*     *     *

في الأمور المالية القناعة براعة

أما في الأمور الروحية فالقناعة شناعة

                             (رؤ3: 14- 22)

*     *     *

تقول كلمة الله "اكرزوا" لا "اكنـزوا" "قدّسوا نفوسكم"

لا "كدّسوا فلوسكم"

*     *     *

مصير كلمة الله يتوقف على تربة القلب:

          فهي إما مسروقة

          أو محروقة

          أو مخنوقة

          أو معشوقة (مت13)

*     *     *

المعموديات أربع: معمودية الماء

                   معمودية النار

                   معمودية الألم

                   معمودية المجد

*     *     *

بعض علامات الحياة الروحية هي:

                   الحركة

                             والشركة

                                      والبركة

                                                والتَرِكة

*     *     *

أعمالنا نافعة للناس

أما أعمال المسيح فنافعة للخلاص (تي3: 4و 8)

*     *     *

يسوع شمس مشرقة ومحرقة فهو يشرق

على الأحباء ويحرق الأعداء

*     *     *

إن دلّ التعري على شيء فهو يدل

على عري في الشعور والأخلاق والضمير والمبدأ والدين

*     *     *

الحزينُ حزينُ ولو سَهِرَ في الكازينو

*     *     *

الحبة محك التربة!

*     *     *

عدم الانتصار انتحار!

*     *     *

الرجل الأمين صخر متين!

*     *     *

الإيمان له عينان ولو أنه لا يسلك بالعيان

*     *     *

رجل المبدأ عنيد

*     *     *

للمسيح أعداء وأصدقاء: فلأي منهما تنتمي؟

أضف تعليق


قرأت لك

تصالحوا مع الله

رفض الشاب ان يصالح اباه رغم توسّلات أمّه ودموعها. وفي احد الايام مرضت الام واشتدّ المرض .. فأتى الشاب والاب ليروا الام وهي تمسك يد الاب بيدها اليمنى ويد الابن باليد الاخرى ثم لفظت أنفاسها الأخيرة وماتت. وقف الاثنان لحظات ثم انفجر الشاب بالبكاء وعانق أباه. كان موت الام سبب مصالحة وسلام بين الأب وابنه، هكذا موت المسيح صالحنا مع الله.