الحياة المسيحية

مَصْدَر قوَّة القائد

القسم: كيف تكون قائداً جديراً.

قد يكون ضعف الطاقة كارثة في بعض الأحيان. فالمستشفيات وغيرها من المؤسسات الحيوية تقتني أشياء احتياطية كمولّدات الطاقة بقصد تشغيلها في حالة انقطاع التيار الكهربائي. ويجب أن تبقى هذه المولّدات صالحة للعمل وفي حالة تأهُّب، إذ أن أرواح البشر متعلقة بها. فالطاقة وطرق استعمالها يمثّلان نقطة الحرج في المجتمع الصناعي.

يعاني العالم أجمع من أزمة الطاقة أو الوقود في أيامنا هذه. فالناس يقودون سياراتهم بسرعة مخفَّضة. ولم يعودوا يصرّون على تدفئة كاملة شتاءً أو على تبريد كامل في بيوتهم صيفاً، وكل ذلك رغبة في الإقتصاد. إن صفوف طائرات الجمبو 747 متوقفة في مرابض صحراوية، لقلة عدد الرحلات التي تقوم بها، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الوقود. فهذه العجائب العملاقة لعصر الفضاء، والتي صنعت كي تعبر القارات والمحيطات في ساعات، نجدها تجثم على الأرض بلا حراك. إذ عندما يجف ينبوع الوقود أو الطاقة تقلّ الحركة بل تتوقف كلياً.

على القائد إذن أن يكون شديد الإنتباه لكل ذلك، إن عليه أن يتحقَّق من الإحتفاظ ببرنامجه وبمساعديه وبنفسه في حركة مستمرَّة. وهنا نتساءل: ما هو مصدر القوة أو الطاقة لكل ذلك؟ والجواب: الله.

أضف تعليق


قرأت لك

حجارة في البيت المسيحي

"كونوا أنتم أيضا مبنيين كحجارة حية بيتا روحيا كهنوتا مقدسا لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح" (1 بطرس 5:2). الحجارة المبنية جيدا هي التي تربط البناء وتجعله يبدو بشكل مدهش ورائع، والحجارة أيضا هي التي تحمي البناء من المطر ومن العواصف الآتية من الخارج، فأهميته كبيرة جدا وبدونه يبدو كل شيء مكشوف وعريان للصوص ولقطّاع الطرق، لهذا شبهّنا يسوع بالحجارة الروحية التي تجمع البيت المسيحي لكي يتمجّد المسيح لهذا فكل فرد داخل البيت المسيحي هو:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة