الحياة المسيحية

الخالقُ في هيئةِ مخلوق

القسم: قصائد روحية.

وصارَ اللهُ في المِذْودِ طفلاً

نعطيه المجدَ والكرامةَ اهلاً

كلُّ خليقتِهِ تتوقّف، مَهلاً

احبَّ اللهُ الخاطئَ فضلاً

 

امام جلالِ يسوع

تحني جباهٌ خضوع

الظلامُ يصيرُ شموع

تتوبُ قلوبٌ رجوع

 

يصيرُ الاسدُ حَمَلاً

يكونُ الجبلُ سهلاً

والحكمةُ تستبدلُ جهلاُ

والصخرُ يتفتّتُ رملاً

 

خالقُ هذا الكونِ نامَ بين الابقار

سجدَ الكونُ للخالقِ بينَ الاقمار

يبكي الطفلُ، ينسابُ دمعُ نار

سيّدُ كلِّ المخلوقاتِ، ممسكُ أنوار

 

مِن طفلٍ، اضطربت اورُشَليم

لهُ سجدَ مَجوسٌ ورعاةٌ وسرافيم

اوّلُ ملكٍ يخشى طفلاً، سيفُهُ ترنيم

اوّلُ طفلٍ يولدُ ملكاً، وفادي عَظيم

أضف تعليق


قرأت لك

أرفع عيني إلى الجبال

لا يمكننا الهروب من واقعنا ولا يمكننا التوهان من حقيقة ما نحن عليه، ولا يمكننا الكذب على أنفسنا وعلى الآخرين بأننا نستطيع أن نحيا من دون نسمة الحماية ومن دون لمسات الله الدافئة.