الحياة المسيحية

عامٌ آخر!

القسم: قصائد روحية.

عامٌ آخر!عامٌ يذهب، عامٌ يأتي

كلُّ عامٍ، ورقةٌ من اوراقِ النبتِة

تتساقط، تذبل، تستعطي

كلُّ عامٍ، عامٌ يذهب

لن يَرجع، عامٌ من عمرِكَ يُسلَب

عمرُكُ سِفرٌ من صفحاتٍ، لا تَتعَب

صفحةٌ من صفحاتِ العمرِ، تُقلَب

لا يبقى الماضي الا ارشيف ذكرى

فيهِ الفُ صفحة، الفُ عبرة

هل هذا العام فيهِ، ايّةُ بُشرى؟

أَمْ يبقى الناسُ للزمنِ اسرى؟

يبدو السِّفرُ في اخرِ صفحاته، قبلَ الابدية

تُقلبُ اوراقه، تركضُ نحو اللانهائية

ما مِن لحظة للتفكيرِ، وقفة للتكفيرِ

بعد الغفوةِ اعوام، صحوةٌ لضميرِ الانسانية

نُسرِعُ نَقلبُ صفحاتَ البشرية

اوراقُ التاريخِ تتبعثر، تتناثر كالازهار الوردية

لكنَّ البشرَ نيامٌ، كلُّ الوعيِ في اجازة صيفية

اِنْ يستيقظُ احدٌ، يهوي ثانيةً، يغرقُ في نومٍ،

يصحو في الابدية

هذا العامُ يصرخُ قبلَ ولادتِهِ، يُجهضُ بارادتِهِ

هذا العالمُ يرضخُ لابادتِهِ، يركضُ لاعادتِهِ

الانسانُ ترابٌ، والكونُ سرابٌ، وعناصرُهُ تُذابُ

ويَختمُ خالقُ هذا الكون، كتابَ البشرية

أضف تعليق


قرأت لك

ما هو مصيرك؟

قال منجّم تركي لبائع كتب مسيحي "يمكنني ان أخبرك حظّك . وان اخبرك ما سيحدث في المستقبل". لكن المؤمن اجاب: " اخبرني اين ستكون انت بعد مائة سنة !". تلعثم التركي ثم أجاب: انا لا اعلم ذلك، لكن ان نظرتُ الى يدك، أخبرك حظك انت". اجاب المؤمن: "انا ايضا اعرف بالغيب وانا استعمل كتباً، انا اخبرك عن مستقبلك ومصيرك، الكتاب الذي معي يخبرني ان كل مَن يؤمن بالرب يسوع المسيح له حياة ابدية ومَن لا يؤمن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله.